لمشاهدة الصورة بالحجم الطبيعي (أضغط هنا)

اشار السيد عمار الحكيم رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي ان حق البصر على الانسان هو غضه عما لا يحل له وتجنب النظرة المحرمة واللقطة السيئة المضرة .
وشدد سماحته في حديثة خلال الأمسية الرمضانية السابعة بمكتبه في بغداد الجمعة 27/7/2012 ، على أهمية ان يغض المؤمنون والمؤمنات من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ، مضيفا ان على المرأة المؤمنة مسؤولية إضافية تتمثل في عدم إبداء زينتها الا لبعلها و ابناء بعلها و أبيها وأخيها وأبناء أخواتها .
واستعرض سماحته بشيء من التفصيل الحقائق الثلاث التي ذكرها الإمام السجاد –ع - في رسالة الحقوق ، مبينا ان هذه الحقائق تتمثل بغض البصر عما لا يحق للإنسان والرقي بهذا البصر الى مستوى الاعتبار وان يكون البصر والنظرة نظرة علم ومعرفة ، مشددا على ضرورة ان لا تخرج المرأة متزينة خارج البيت ، مبينا ان المرأة حينما تضبط حجابها وتسير بوقار لايجرؤ حتى ذو النفس المريضة ان يسمعها كلام غير لائق او الإساءة اليها ، داعيا الشباب لانتهاز الفرصة واكتساب العلم والمعرفة وعدم تضييع الوقت في الإساءة الى أعراض الناس وإزعاجهم  .
ودعا سماحته الى الحذر من دسائس ووساوس الشيطان ، مستشهدا بالقصة التي تحدثت عن عابد بني اسرائيل الذي أعطاه الله تعالى القدرة والكرامة في شفاء المرضى والمجانين ولكن مكائد الشيطان جعلت هذا العابد ان يعمل المنكر مع الفتاة المريضة التي جلبت له لشفاءها ثم قتلها خوفا من افتضاح امره ثم سجوده للشيطان لكي يخلصه من حبل المشنقة  .

للأطلاع على نص سماحة السيد عمار الحكيم (أضغط هنا)