بعث السيد عمار الحكيم رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي ، رسالتي تعزية احدها الى جلالة ملك النرويج هارالد الخامس، والثانية الى فخامة السيد جنز سكولتنبرغ رئيس وزراء مملكة النرويج، استنكر فيها سماحته الاعتداءين الإرهابيين اللذين استهدفا المواطنين النرويجيين الابرياء.
ووصف السيد الحكيم الاعتداء بالجريمة النكراء المروعة التي تتنافى مع الأعراف الدينية والقيم الإنسانية.

وفيما يلي نص الرسالتين:

جلالة الملك هارالد الخامس المحترم

ملك مملكة النرويج الصديقة

بمزيد من الحزن تلقينا نبأ الاعتداءين الإرهابيين اللذين استهدفا عددا من المواطنين الابرياء من أبناء الشعب النرويجي الصديق.
وبهذه المناسبة الأليمة نود التعبير عن إدانتنا واستنكارنا الشديدين تجاه هذه الجريمة النكراء المروعة التي تنافى مع الاعراف الدينية والقيم الإنسانية .
وإذ نعرب لكم عن تضامننا مع النرويج حكومة وشعبا ، نبعث بتعازينا الصادقة لجلالتكم وأسر الضحايا ، متمنين الشفاء العاجل لجرحى هذا الاعتداء الإرهابي الشنيع .

مع اسمى اعتباري وفائق تقديري

  عمار الحكيم
رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي

  

كما بعث سماحته رسالة تعزية مماثلة الى رئيس وزراء مملكة النرويج جنز سكولتنبرغ عبر فيها عن شجبه واستياءه للاعتداء السافر الذي تعرض له عدد من المواطنين النرويجيين .

وفيما يلي نص الرسالة:

فخامة السيد جنز سكولتنبرغ المحترم

رئيس وزراء مملكة النرويج الصديقة

ببالغ الأسى والاستياء تلقينا نبأ الاعتداء السافر الذي تعرض له عدد من المواطنين الابرياء من أبناء الشعب النرويجي الصديق .
ونود بهذه المناسبة التعبير عن شجبنا وإدانتنا لهذه الأعمال الوحشية ، متمنين لمملكة النرويج الصديقة دوام السلام والأمن وللمصابين والجرحى الشفاء العاجل ، مع تقبل عميق مواساتنا لسيادتكم ولأسر الضحايا.

مع اسمى اعتباري وفائق تقديري

 

عمار الحكيم
رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي