بسم الله الرحمن الرحيم

سادتي الأفاضل إخوتي الاكارم ألاخوات الفاضلات ,بداية ارحب بكم اجمل ترحيب واسال الله سبحانه وتعالى لك التوفيق في هذا الشهر الفضيل وان نكون من المرحومين في هذا الشهر وان لانكون من المحرومين ,
 انتهينا بالحديث عن رسالة الحقوق لسيدنا وامامنا علي بن الحسين السجاد صلوات الله وسلامه عليه, والذي يختزل فيها النظرية الاسلامية في منظومة الحقوق في الاسلام , انتهينا الى الحق الخامس وهو حق البصر .

لا تقلل من قيمتك عندما تنظر الى شيء يحط من قيمتك المعنوية ويقلل من انسانيتك

تحدثنا من مطلع هذا الشهر الفضيل عن الحق الرابع عن السمع وماله وماعليه وننتقل اليوم للحديث عن الحق الخامس وهو البصر , قوله عليه السلام " واما حق بصرك فغضه عما لايحل لك "البصر له حق عليك يا انسان يا مسلم يتمثل هذا الحق بان تغض البصر فغض النظر عما لايحل لك والنظرة المحرمة والمشهد واللقطة السيئة المضرة عليك ان تتجنبها , "وترك ابتذاله "هذا البصر لاتبتذله ولاتسيء لنفسك ولاتقلل من قيمتك عندما تنظر الى شيء يحط من قيمتك المعنوية ويقلل من انسانيتك حاول ان تنتصر لعزتك وكرامتك وانسانيتك ودائما حاول ان تكون في القمة وتطلعاتك تطلعات صالحة , "الا لموضع عبرة تستقبل بها بصرك " هذا البصر استخدمه حينما يكون مجال للاعتبار لاخذ الدروس حينما يتحول البصر الى بصيرة وحينما تقرا مابين السطور وحينما تقرا ماوراء الحدث , ترون في الفضائيات تعمل برامج سياسية تسميها ماوراء الحدث تريد ان تقول ياناس هذا السياسي ماذا قال وذاك واختلفوا مابينهم والقصة نعطيكم جوهر المعنى والشيء الذي لايتكلمون به السياسيون نحن في البرنامج نعطيكم رؤية عميقة والاشعه مافرقها عن الصورة الفوتوغرافية, الصورة الفوتوغرافية صورة والاشعه ايضا صورة والفوتوغرافية تاخذ الظاهر والجنس اللطيف الذي يكسو العظام والشعر الجميل وما احسن الله صنعه وخلقه وصورة لطيفة جميلة شاب يافع لكن الاشعه لاعلاقة لها بالمظاهر وهذا ابيض ولونه اسود وشكله جميل او لا لاعلاقة لها ترى البنية التحيتة كيف هي والصورة الفوتوغرافية تقول هذا شاب لطيف وسيم بالفتوة والحسن والقوة , والاشعه تقول لديه فطر وذاك لديه كسر وذاك لديه مشكلة , الصورة الفوتوغرافية لاتستطيع التقاطها, يا انسان عندما تستخدم بصرك حاول ان ترى به الحقائق التي لاترى باللقطة العابرة وحول هذه النظرة الى نظرة اعتبار حولها الى درس في الحياة ونحن لدينا قدرة في كل نظرة نكتسب درسا ونتعلم معرفة ونحصل على مزيد من المعطيات , مثل ماقلنا في الليالي الماضية القلب هو الجوهر والسمع واحدة من المدخلات التي تغذي القلب والبصر ايضا مدخل اخر , على ماذا تنظر وكيف تنظر وماذا طبيعة النظرة ويقال هذه النظرة ثاقبة وتلك نظرة ساذجة وبسيطة , هذا انسان عميق نظرته ثاقبة وماذا يعني ذلك ؟ يعني لايكتفي بالظواهر وينظر نظرة فيها تحليل وولوج لعمق الامور وحقائقها ولايكتفي الحقائق بهذه النظرة" الا لموضع عبرة تستقبل بها بصرا او تعتقد بها علما " هذه النظرة تزيدك علم ومعرفة وبرهان وبينة , ابحثوا عن نظرة اعتبارحولوا نظراتكم الى نظرة علم ومعرفة فان البصر باب الاعتبار وهو مدخل للاعتبار .

 ثلاثة حقائق يذكرها الامام السجاد بحق البصر

 اذن 3 حقائق يذكرها الامام السجاد بحق البصر , الحقيقة الاولى غض البصر عما لايحق لك والحقيقة الثانية ان ترقى بهذا البصر الى مستوى الاعتبار والحقيقة الثالثة ان يكون بصرك ونظرتك نظرةعلم ومعرفة ..ولابد ان نقف عند كل من هذه الحقائق لنرى كيف تناولها القران الكريم والنصوص الشريفة رسول الله صلى الله عليه واهل بيته الكرام , لاحظوا هذه الوقفة السريعه في هذا المجال .

على المؤمنين والمؤمنات ان يغضوا ابصارهم

ماذا يقول الله سبحانه وتعالى في سورة النور الاية 30 و31 بسم الله الرحمن الرحيم " قل للمؤمنين" هناك خطاب للاسنان وهناك خطاب للمسلمين وخطابات فيها مسؤولية مضاعفة يخاطب فيها المؤمن الصفوة ويخاطب فيها من يستطيع ان يتحمل عبء الخطاب " قل للمؤمنين يغضوا من ابصارهم " يامؤمن امشي بالشارع تصفح الفضائيات وتقلب القنوات وايدك بالسيارة على الزر وتغير الموجات قناة كذا وكذا اين ستقف وماذا سترى وماذا ستنظر ؟ غضوا ابصاركم واذا رايت نظرة محرمة وتبحلق بها وغض الطرف واعبر عن هذه اللقطات المحرمة " ويحفظوا فروجهم " يا انسان كانسان عندك احتياجات انسانية واذا لم يكن لديك يجب ان تذهب للطبيب ويجب ان تكون لديك احتياجات انسانية لكن اين الاطار والضوابط في الوصول وفي تلبية هذه الاحتياجات , هذا حلال وهذا حرام وهذا يجوز وهذا لايجوز , يجب ان تفرق في هذه الامور وتحفظ فرجك عما هو الحرام " ذلك ازكى لهم " وهذه طهارة الانسان فيها , النمو في هذا الامر والطهارة والنقاء في هذه الخطوة تغض الطرف واحفظ الفرج دائما ابقيها في بالك " ان الله خبير بما يصنعون , هل تعتقد ان ليس عليك رقيب وانت تراقب القنوات الضارة الله يبصر ويرى ويعرف ماذا انت عالم وتخفيها عن امك وابيك واخوتك والناس والمجتمع ممكن لكن على الله لاتستطيع ان تخفيها , يجب ان تكون بمستوى من الدقة والحذر " وقل للمؤمنات " هذا واجب المؤمن المؤمنه ماهو " يغضضن من ابصارهن " يابنت وياشابة ويا امراة انت ايضا لديك مسؤولية ايضا لايجوز ان تنظرين الى اي شيء ويجب غض الطرف "ويحفظن فروجهن " من الوقوع في الرذيلة والعياذ بالله مسؤوليتك كبيرة ايتها المراة كما هي مسؤولية الرجل لكن عندك مسؤولية اخرى ايضا , غض الطرف مسؤولية الرجال والنساء المؤمنون والمؤمنات وحفظ الفرج مسؤولية المؤمنين والمؤمنات لكن يامؤمنة عندك مسؤولية اضافية " ولايبدين زينتهن " نصف المشكلة اذا لم تكن اكثر من ابداء الزينة وكيف يقع المسكين في الفخ وجزء منه نفسه مريضة لكن الجزء الثاني ويرى مشهد وصورة مغرية لولا هذا الاغراء لما وقع في الحرام يا امراة لا تبدين زينتك يا رجل لاتنظر , ترون تتكامل الادوار ابداء الزينة يعني خلق مناخات الاثارة , وحينما يثار الرجل يقع في الحرام الا مارحم ربي فلذلك غض الطرف من الطرفين .

 على المرأة ان لا تخرج متزينة خارج البيت

الجانب الاخر يا امراة لاتخرجين متزينه بهذا الشكل واقرا في بعض التقارير عدد كبير من النساء ممن يخرجن في الاماكن العامة على اخر موديل , متزينة ومترتبة وكذا وبالبيت حال آخر هل زينتك للاجانب والاخرين والرجل محروم ويجب بالعكس المراة تتزين لزوجها عز وفخر وكرامة وشرف ويتعلق زوجها بها اكثر وتسعد الحياة الزوجية وفي الخارج وقار وعفة وكرامة واحترام وثقل "ولايبدين زينتهن الا ماظهر منها" سناتي في بعض الروايات ماهو المقدار الجائز لتظهره المراة, الوجه اليدين القدمين, اليدين يعني الكفين وليس اليد كلها , والوجه يعني قرص الوجه وليس الراس كله , والقدمين ايضا حجم القدم وليس اعلى من ذلك , "وليضربن بخمرهن على جيوبهن "الخمار هو غطاء الراس , هذه الايام موديلات ماشاء الله تحول الى موضة وموديل ماطبيعة الموديل تضعه فوق الراس وتهدله من الخلف لكن كل محاسنها الصدر والرقبه كله ظاهر"وليضربن بخمرهن على جيوبهن "الجيوب مايصدر الرقبة والصدر حتى يتحقق الستر الكامل "ولايبدين زينتهن "يا امراة لاتخرجين زينتك ولاتتزينين الا لبعولتهم" الزينة هنا مايقصد مايزيد على الوجه والكفين والقدمين ولاتظهرين جوانب اخرى من البدن الا لبعولتهن" الزوج والزوج ليس هناك قيود وحدود في العلاقة "او ابائهن " امام الاباء ممكن ليس بحجم الزوج ان يكون الشعر وكذا فيه احترام ووقار تظهر امام الاب ممكن , "او اباء بعولتهن "ابو الزوج ليس هناك مانع كالاب وممكن ايضا ان تكون بدون حجاب "او ابنائهن او ابناء بعولتهن "ابناء الزوج من الزوجة الاخرى" او اخوانهن او بني اخواتهن "باعتبار خالتهم, " او نسائهن "نساء المؤمنات ليس هناك مانع بدون حجاب او ما ملكت ايمانهن "ماتملكه المراة من جواري او من عبيد على بعض الفتاوى "او التابعين غير اولي الاربة من الرجال " او بعض الرجال الذين تابعين حاضرين بالبيت لكن لايخشى منهم اما ابله او متخلف او معوق كسيح, بحيث ليس لديه اي مشاعر تتحرك نحو المراة مثل هؤلاء ايضا بما انه غير ملتفت وليس لديه عنصر الاثارة وليس وارد ان تتحول النظرة الى مشكلة هنا ايضا ممكن عدم التستر" او الطفل الذين لم يظهروا على عورات النساء "وتوبوا الى الله جميعا ايه المؤمنون لعلكم تفلحون " تعليمات دقيقة وهذه الحدود وهذا مايجوز وماسواه لايجوز , بنات عمك او جيرانك, سواء كنت بقدر عمهم او خالهم , انت غير محرم وابن العم والغرباء على حد سواء في هذا الموقف الشرعي " ولايبدين زينتهن الا " فقط هؤلاء وانت اب لا ابو زوجها ,كلا,هل انت اخوها او ابن اختها ماذا انت, ابن عمها لايوجد في القران ولايجوز ,سواء كنت بقدر جدها لايجوز هذا كبير وهذا صغير ، ونحن ربينا سوا ببيت واحد وبيوت متجاورة ومن الطفولة نلعب سوا وعند التكليف تلبس حجاب وندخل الى بيت احدنا الاخر ونحن اخوة , بالعمل , احيانا هناك عوائل هنا عائلة وهنا عائلة صحيح ان العلاقة بريئة وطبيعية نظرة اخ لاخت لكن مادام وصلنا الى مرحلة البلوغ تاتي هذه الضوابط , لافرق بين القريب والبعيد اذا ماتشمله هذه العناوين التي ذكرناها, لذلك هناك تساهل في مجتمعاتنا حتى في العوائل الملتزمة ويعتقدون ان هذا جائز وحلال .

 المرأة عندما تضبط حجابها وتسير بوقار ..حتى ذو النفس المريضة لايجرؤ ان يسمعها كلام ويتحرش بها

في سورة الاحزاب حينما تتحدث الايات الشريفة عن ازواج النبي صلى الله عليه واله الاية 53 " واذا سالتموهن متاعا "ليس هناك خصوصية لازواج النبي ولكن بما ان التجاوزات على النبي وياتي الناس ويدخلون فاتت الاية تنبه لان هناك ضوابط عامة كيف تعامل الجميع " واذا سالتموهن متاعا فاسالوهن من وراء حجاب "دق الباب وقل يا الله هل هناك احد بالبيت ونريد كذا من وراء الباب والحجاب تكلم ولايجوز ان تدخل هكذا "ذلك اطهر لقلوبكم وقلوبهن "يامسلمين يامؤمنين النتيجة انت انسان وتتحرك مشاعرك لاسمح الله وهذا اطهر لقلبك عندما تتكلم مع امراة وتريد شيء ومن تقصد بيت ومكان تتكلم من وراء حجاب قد لاتكون بحجابها الكامل وغير مهياة لان تخرج وتظهر امامك وتتحدث معك لا تحرجها ولاتدخل بدون استئذان هذه يجب ان نراعيها لنحافظ على طهارة القلب ونقاءه, ايضا في قوله تعالى من سورة الاحزاب الاية 59 يا ايها النبي قل لازواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن "قل لزوجاتك وبناتك وبنات المؤمنين والمؤمنات " ان يدنين عليهن من جلابيبهن والجلباب مايغطي البدن والراس او مايغطي الراس وتستخدم في معاني مختلفة "ذلك ادنى ان يعرفن "والمراة عندما تضبط حجابها تسير بوقار وحتى ذو النفس المريضة لايجرؤ ان يسمعها كلام ويتحرش بها والمراة التي تسير بحالة من الانفتاح لان بملبسها وبسلوكها وباشاراتها من حيث تقصد او لاتقصد لان هناك بيئة تشجع من في نفسه وقلبه مرض ان يتحرك وتتحرك مشاعره وينظر اليها نظرة غير بريئة ولكن عندما تكون المراة بحجاب ومستورة وتسير على جانب اكيد هذه المراة لايجرؤ احد على الاساءة اليها "يارسول الله علم بناتك وزوجاتك والمؤمنات ان يلبسون الجلابيب كي لايعرض لهم "وكان الله غفور رحيما" النساء كن يخرجن الى المسجد ويصلين خلف رسول الله (ص ) فاذا كان بالليل وماكان هناك شوارع وتبليط وانارة وطبعا عندما نتكلم عن الانارة لانتكلم عن بلادنا نتكلم الانارة في البلدان الاخرى الظاهر نحن الان مثل ايام المدينة, فاذا كن بالليل وخرجن الى صلاة المغرب والعشاء والغداة يقعد الشباب لهن في طريقهن وعندما يعبرن البنات يسمعوهن كلمات وينظرون اليهن وهذه مع الاسف ظاهرة سلبية مع الاسف ونراها في زماننا ايضا, ياشاب وقتك ثمين لاتضيعه في الشوارع تنظر الى اعراض الناس اكتسب علما ومعرفة اكتسب دينا ولاتكن مصدر ازعاج واساءة لك ولكرامتك , ياشاب احترم نفسك انت محترم والله كرمك ولاتنزل الى هذا المستوى وحتى في المزارات واماكن عبادية وممارسة شعائر حتى في هذه الامور ترى الانسان بعض الشباب يصطفون وكانهم يسترقون النظر الى بعض اعراض الناس وبعض النساء المشاركة في مثل هذه المناسبات ومن ذاك الزمن كانت موجودة ,يقعد الشاب في طريقهن فيؤذيهن ويتعرضوا لهن , وهذه حجابها غير مضبوط وتلك وجهها مكشوف ويبدا بعض اصحاب النفوس المريضة ويتحدثون بالفاظ معينة والى غير ذلك , فانزل الله "يا ايها النبي قل لازواجك وبناتك وازاج المؤمنين يدنين عليهم من جلابيبهن " يتحجبون بشكل جيد لكي لايطمع فيهم مرضى النفوس, طبعا حاشى ازواج النبي لكن هذا ادب الخطاب والقران يعممه حتى لايشعر احد ان الخطاب موجه له وحده وهذه هي التربية والاداب وهكذا نقلل من التاثيرات السلبية للنظرة المحرمة.

 تبدا كل الانحرافات من نظرة ولقطة وتضعف النفس ويترتب عليها مايترتب من اشكاليات

 في سورة الحشر الاية 16 "كمثل الشيطان اذ قال للانسان اكفرفلما كفر قال اني بريء منك اني اخاف الله رب العالمين " في مجمع البيان الطبرسي يذكر الاية الشريفة في تفسيره يروي عن ابن عباس رواية ذلك العابد من بني اسرائيل ، برسيسا من العباد وخيّر كان يصل النهار بالليل بالدعاء والعبادة ومن عباد بني اسرائيل وكان الله اعطاه قدرة وله كرامات في المرضى والمجانين يجلبوهم له لكي بقوا عدة ايام يقرا لهم ادعية والله يشاء ويقدر ان ينزل رحمته عليهم ويتعافون ويخرجون وكان له صيت كبير  في شفاء من ليس له علاج , واي شخص ميؤوس منه يؤخذ الى هذا العابد والله يتكرم ببركة هذا العابد ودعائه تحل المشاكل حتى مرضت أو جنت احدى بنات الاشراف , جلبوها الى هذا العابد وكانت جميلة وحسناء لكنها في ظرف صحي معين فاودعوها عنده ليقرا لها لغرض العلاج , وقع نظره عليها وتحركت مشاعره ويبدوا انها كانت في قمة الجمال وهذا العابد ,النفس تضعف قد يكون انسان بسيط ,ساعة شيطان دنت نفسه وتحركت مشاعره وانهارت حصاناته واذا به يرتكب الحرام مع هذه البنت , العملية تحتاج الى عدة اشهر واذا به يظهر اثار الحمل على البنت وتورط وقال في نفسه اذا جاء اهلها كيف ساخبرهم , قلق كثيرا وبدا الشيطان يتحرك وقال له انت عابد والناس تقصدك والدنيا تلهج بك اذا خرجت هذه القصة ان هذا العابد ارتكب وضعف امام البنت لن تبقى منزلة ومكانه لك في بني اسرائيل فحتى تبقى في هذه المنزلة تخلص منها , ايضا ضعف لمرة ثانية وتحير وقتل البنت ودفنها , وذهب الشيطان على الاخ الصغير كان لها 3 اخوة والاخ الصغير بدا يوسوس له ان اختك طبعا رجعوا لياخذوها تعذر لهم ان هذه مرضت والى اخره وتوفت , وبدا يوسوس له لا ماتت ولامرضت هذا اعتدى عليها واثار الحمل واضحة وفي المكان الفلاني قبرها , وجاء الى الاخ الثاني وقال له نفس الكلام والاخ الثالث وفي الصباح لم يعرفوا ماذا يقولون , الصغير كان اجراهم وقال رايت حلم عجيب ولاتعاقبوني تحملوا واسمعوا مني الكلام , ورايت كذا الثاني قال انا رايت نفس الشيء والثالث قال نفس الشيء مامعقول الثلاثة نرى مثل هذا الحلم ويكون كاذب دعنا نرى ابنتنا هل هي في المكان الفلاني وحفروا بالفعل بنتهم وبالفعل اثار الحمل بينة واشتكوا الى السلطان وانظر الى عابد بني اسرائي اعتدى ثم قتل النفس المحترمة واعترف بذنبه وحكم عليه بالاعدام صلبا , في اللحظة الاخيرة قبل ان يعدم جاءه الشيطان قال فلان كيف احوالك , انا ذاهب الان قال اتريد ان انقذك قال ياريت قال لدي شرط واحد ان تسجد لي وانا اخلصك من الموقف , قال اتراني انا مصلوب وقال له ولو بالايماءة ولااريد سجودك ولااريد سجودك بل كفرك بالله معناه, فقط سجد بالايماءه وكفر بالله سبحانه تخلى عنه وقال اني بريء منك كمثل الشيطان اذا قال للانسان اكفر, ترون صديق السوء وهناك اناس هكذا ادخل بالعصابة والجماعة ونحن ظهرك "فلما كفر قال اني بريء منك "عندما كفر بالله وجد الطلقات على كل حال وغادر الحياة كافرا ونستجير بالله , عابد بني اسرائيل تبدا كل هذه الانحرافات من نظرة ولقطة وتضعف النفس ويترتب عليها مايترتب من اشكاليات ,

 العين بالدنيا تدمع من مخافة الله وخشيته وحاشى لله ان يبكيها يوم القيامة

 في رواية اخرى عن ابي عبد الله الصادق صلوات الله وسلامه عليه قال قلت له ماللرجل ان يرى من المراة اذا لم يكن لها بمحرم " والمحرم العناوين التي ذكرت بالاية الشريفة حصرا وليس شخصا اخر ,قال الوجه والكفين والقدمين ,ممكن ان امراة تسير في الشارع ومكان عام ووجها ظاهر يجوز النظر الى هذا المقدار بنظرة بريئة وليس غير ذلك عن الصادق عليه السلام قال قال رسول الله (ص)| كل عين باكية يوم القيامة الا ثلاث اعين , عين بكت من خشية الله ", العين بالدنيا تدمع من مخافة الله وخشيته وحاشى لله ان يبكيها يوم القيامة, هذا شهر رمضان شهر الطاعة اذا حالة الخشوع ماحاصله لديك يجب ان نتدارك ذلك لاننا  في العشرة الاولى واذا كان قلبك لاينكسر يجب ان تعالجه معناه ان هناك ذنب ترك اثره عليك, واذا دمعتك لم تنزل معناه هناك مشكلة يجب ان تعالج , ليكون لنا عين باكية من خشية الله,

"وعين غضت عن محارم الله" , استجير بالله والوذ به وستصعد وستصبح بك قوة وعزيمة ووقرة من طاعة الله سبحانه وتعالى ,

 "وعين باتت ساهرة في سبيل الله "  في طريق الله وعمل الهي وطلب علم وفي طلب معرفة وفي دفاع عن ثغور البلد وفي عبادة وفي عمل صالح , وفي جهد طيب , اي عمل مقرب الى الله سبحانه وتعالى يسهرك هذا العين التي تسهر لعمل في طاعة لله سبحانه وتعالى ولامر في سبيل الله هذه العين ايضا لايبكيها يوم القيامة نسال الله ان تكون عيوننا من هذه العيون والحمد لله رب العالمين والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .