تفقد السيد عمار الحكيم رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي جرحى التفجير الانتحاري الارهابي الذي استهدف مديرية شرطة النجدة وسط الحلة في محافظة بابل، وذلك خلال جولة سماحته التفقدية لمحافظة بابل الخميس 5/5/2011، واطلع سماحته على الوضع الصحي للمصابين، داعيا الى بذل اقصى الجهود للعناية بهم والاهتمام بتوفير الادوية والامكانيات الطبية اللازمة لذلك ، وتشهد محافظات عراقية عدة من بينها بغداد منذ شهر آذار المنصرم تصعيداً بأعمال العنف التي أودت بحياة العشرات من المواطنين بينهم عدد من الضباط ومسؤولين حكوميين.
فيما جدد سماحة السيد عمار الحكيم في الملتقى الثقافي الاسبوعي يوم الاربعاء الماضي تأكيده على مصارحة الشعب في كشف الجهات المقصرة والمسؤولة عن الخروقات الامنية التي شهدها الوضع الامني مؤخرا.
مؤكدا سماحته بان الدم العراقي عزيز ويجب ايقافه عبر رصد تلك الخروقات وتقديم المقصرين الى المساءلة القانونية.
 

يذكر أن محافظة بابل ومركزها مدينة الحلة، 100 كم جنوب العاصمة بغداد، تتمتع باستقرار نسبي، إلا أن مناطق شمال بابل ما تزال تشهد حركة للعناصر الارهابية التي تقوم  بين فترة وأخرى بأعمال عنف تستهدف المدنيين والقوات الأمنية على لى حد سواء.