ثمن السيد عمار الحكيم رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي الدور المهم والفاعل للقطاع الخاص في دعم وتنمية الواقع الاقتصادي العراقي ، مطالبا الحكومة العراقية الى اعطاء فرص متزايدة لهذا القطاع والذي ينسجم مع النظام اللامركزي في العراق الجديد ، جاء ذلك خلال لقائه مساء الجمعة 20/5/2011 ، اعضاء غرفة تجارة كربلاء المقدسة وعددا من اصحاب رؤوس الاموال وصناعيي المحافظة .

غرفة تجارة

واكد السيد الحكيم على اهمية دور القطاع الخاص في تطوير الواقع الاقتصادي العراقي ، فضلا عن اهمية  المكانة الاقتصادية لمحافظة كربلاء وذلك من خلال استقطابها الملايين من زوار الامام الحسين ( ع ) ، مطالبا الحكومة الى ايجاد اصلاحات اقتصادية وسياسية تسهم في انعاش الوضع الاقتصادي في البلد، منتقدا السياسة الاقتصادية الاحادية  التي يعشيها العراق ، والتي تعتمد بشكل اساس على عائدات النفط ، مما جعلت الشعب  العراقي  شعب مستهلك وغير منتج ، مبينا بانه امر مخالف للواقع الذي يملكه العراق من طاقات وامكانيات هائلة لم يتم استثمارها لحد الان .
كما دعا سماحته الحكومة العراقية الى مراجعة عامة لسلوك مؤسساتها التي تنظر الى القطاع الخاص على انه منافس وليس شريك، فضلا عن تقديم الدعم الفاعل للمستثمر العراقي عبر تسليف الاموال وتخصيص الاراضي وغيرها من الاجراءات الاقتصادية المعنية بهذا الشأن، مستشهدا بان المصارف العالمية لاتتعدى فوائدها 2% بينما الامر مخالف في العراق حيث تبلغ نسبة الفوائد اكثر من 7% وهو امر يعيق تطور وتقدم عملية الاستثمار في البلد .

غرفة تجارة

من جانبه شكر السيد محمد رشيد نائب رئيس غرفة تجارة كربلاء والسادة الحضور زيارة سماحة السيد عمار الحكيم للمحافظة ولقائه شريحة التجار الصناعيين للتعرف عن كثب على معاناتهم وتقديم الدعم من اجل تفعيل هذا القطاع الحيوي .