نرحب بكم اجمل ترحيب واشكر لكم حضوركم الى بغداد بلدكم الثاني ,دوما بغداد هي محطة لتعزيز اواصر العلاقة والمحبة العربية بين الاشقاء واعتقد ان هناك تاثير نفسي لبغداد وان شاء الله تزوروها في ظروف لاحقة افضل مماهي عليه الان وتاكلون المسكوف في ابي نؤاس وغيرها بدون منغصات ياكلون المسكوف في مكانه الطبيعي ويستمتعون بليالي بغداد المعروفة
الحقيقة ما نفخر به في العراق التجربة التي نعيشها منذ تسع سنوات تقريبا من الان بالرغم من كل مافيها من جراح والام ومنغصات ولكن الايجابيات تتراكم يوما بعد اخر ونتمنى ان نصل الى بناء مشروع سياسي قادر على ان يحقق الامن والاستقرار للعراقيين جميعا وايضا يطمئن محيطنا العربي والاسلامي ويحقق توازن حقيقي في داخل العراق يمكن ان يمتد لنجاح التجربة في بلد تعددي بحجم العراق في ثقله وتاريخه وحضارته وفي امكاناته وثرواته البشرية والمادية الهائلة وفي افاقه المستقبلية,
العراق في تاريخه الطويل كان محطة مهمة في الجهد العربي ولابد ان يستعيد الدور بمساعدة اشقائه وحضور حضراتكم الممثلين للراي العام في بغداد يعبر عن رسالة مهمة نعتز بها كثيرا ونتمنى ان نشهد عقد القمة العربية في وقتها المحدد في بغداد ايضا لتكون رساله سياسية اخرى تضاف الى العديد من الرسائل السابقة

ايها الاحبة نحن نعيش تحولات كبرى في وطننا العربي والعراق عاش هذه التجربة منذ تسع سنوات قد يكون متقدم على بعض الاشقاء وتجاوز المنغصات والتحول الى الديمقراطية نتمنى للبلدان الشقيقة التي تعيش مثل هذه التحولات ان تتجاوز هذه الظروف ايضا وان تتكرس الديمقراطية وارادة الشعوب في وطننا العربي وان يعبر الناس عن ارائهم بشكل سلمي عبر صناديق الاقتراع وامثالها,  لااحب ان اطيل عليكم بالحديث نحن تواقون لنسمع منكم انتم الوافدون من البلدان العربيه الكريمة ان كانت اي ملاحظات او قراءات للمشهد العراقي وانا سعيد ان اسمع من حضراتكم ماتودون الحديث فيه