السلام عليكم يا أبناء ذي قار ... يا نخوة العراق ... وزهو الجنوب ... يا ابناء الاسلام العظيم ... يا ابناء المرجعية الرشيدة... ياأبناء شهيد المحراب وعزيز العراق .

السلام على شيوخ ذي قار وعشائرها ... السلام على شباب ذي قار وشيبها ... السلام على رجال ذي قار ونسائها ... السلام على أقضيتها ونواحيها وقراها ..... السلام على ارض ابراهيم الخليل ارض الحضارات والتاريخ والاباء ...

اليوم ونحن نقف أمام أبناء ذي قار  .. فأننا نقف أمام أبناء محافظة .. تمثل قلب الجنوب .. ومهد الحضارة للعراق القديم واساس بناء العراق الجديد ....

محافظة ذي قار تمثل  للعراق .... الاحساس المرهف .. والثقافة ... والتراث ....  ومدينة الناصرية هي أم المدن وحاضنة الحضارات من (أور)  و(أريدو ) و (أوروك).

فهنا امتزجت حضارات العراق من سومر  واكد .... ومن هنا انطلقت الديانات ... حيث رفع نبي الله ابراهيم راية التوحيد .. ومن هنا انطلق الفكر التوحيدي الى كل ارجاء العالم ...

أنها الناصرية والتي دائما ما ناصرت العراق واهله ... وناصرت الاسلام ... ورفعة راية نصرت المرجعية ...

من هذه المحافظة انطلق الاسلام المحمدي الى الشرق ... وكانت الخاصرة التي تربط بين الكوفة والبصرة ....

ان محافظتكم ايها الاخوة تختزل تاريخ العراق القديم .... وتروي حكاية تاريخ العراق الحديث ... ومنها بدأ التشريع قبل شريعة حمورابي بمئات السنين كشرائع "ارنمو" في سلالة اور الثالثة و"لبت عشتار" .. فانسان ذي قار عريق مدني متشرع بطبعه وفطرته , رغم كل التجهيل والافقار والاهمال والمحاربة التي دأبت الانظمة على اخضاعه لها , خوفاً من تفوقه ونهضته وعلمه وثقته بنفسه وشموخه. لذلك كانت ذي قار احدى اهم معاقل الحركات الفكرية والسياسية الاسلامية والوطنية.. واحدى اهم مراكز  العلوم والفنون والاداب.

وستبقى ذي قار عنواناً بارزا للمجد ... وستبقى عشائرها الاصيلة وارثة رايات ربيعة وتحمل اسم عدنان اصل العرب.
 

ايها الاحبة .. أخوةً واخوات

أن لنا مع ذي قار قرابة .... ونسابة .... وصلة دم ومصير ... فأنتم عشيرتنا واهلنا ... وانتم أخوة السلاح بالامس ... وبناة العراق اليوم .. ودائما كانت ذي قار في المقدمة حينما تكون هناك تضحية ... ولكن ومع الاسف لا تنال ذي قار حقها حينما تكون هناك غنيمة ... فكم ثورة وانتفاضة انطلقت من هذه ألمحافظة وكان ابناؤها هم ثوارها وقادتها ..

انها المدينة التي ارتبط اسمها بسيد المجاهدين  السيد محمد سعيد الحبوبي حيث استشهد وهو يقود المعارك ضد الاحتلال البريطاني عام 1914... ولا يمكن لاحد ان يزيد او يزايد على تاريخ ذي قار الوطني وعلى علو قامات رجالها ... وصلابة وشموخ عشائرها ...

ولكن المدن العظيمة قدرها ان تبقى عظيمة مهما جار عليها الزمن ... ومهما تناساها الاخوة والخلان ... وهذا هو قدر مدينة الناصرية ... وقدر محافظة ذي قار ... هو ان تبقى محافظة ينتظرها مستقبل باهر  .. مثلما كان تاريخها زاهر .....
 

نحن نعرف جيدا ماذا تريد ذي قار ؛
 

ايها الاخوة والاخوات الاعزاء :
نحن في ائتلاف المواطن ندرك تماما ان الجنوب العزيز هو كتلة واحدة وان مدنه ومحافظاته تكمّل بعضها البعض وان عشائره تمثل شريحة اجتماعية مترابطة عشائريا وجغرافيا .... وندرك ايضا ان  محافظة ذي قار تمثل قلب الجنوب الاستراتيجي ... والموقع الرابط لكل محافظاتنا الجنوبية .. وانها بموقعها وثرواتها الطبيعية واراضيها الخصبة ... تمثل دعامة اساسية ورئيسية من دعامات نهوض الجنوب  المحروم ....

ان احد اهم المشاكل والمعوقات التي تقف في طريق تطور هذه المحافظة  المهمة والاستراتيجية هو انها لا تحضى بموازنات تتناسب وحجمها التاريخي واهميتها الاستراتيجية ...  وبما انها تمثل بوابة الجنوب والجسر الذي يربط جنوب العراق بوسطه ... فأنه لابد لهذه المحافظة من نقلة نوعية استراتيجية تضعها على المسار الصحيح ... وتنطلق بها نحو التكامل الاقتصادي مع باقي محافظاتنا الجنوبية ... وان هذه النقلة النوعية لن تتم عن طريق المشاريع السنوية الخاضعة لميزانية الوزارات او ميزانية المحافظة ... والتي هي بالاساس قليلة وغير قادرة على تلبية احتياجات المحافظة الاساسية .
 

ومن هذا المنطلق فأننا في ائتلاف المواطن نعلن عن اطلاق مبادرة خاصة بمحافظة ذي قار  اسميناها
 (( ذي قار مهد الحضارات وبوابة الجنوب )) ... لاننا ندرك وعن دراسة وتحليل من ان محافظة ذي قار تمثل مفتاحاً من مفاتيح التاريخ البشري والحضاري ومنها انطلقت الديانات وتمثل البوابة الرئيسية لجنوبنا المحروم وكذلك تمثل الجسر الرابط بين محافظات الجنوب ومحافظات الفرات الاوسط ... وتمثل الربط بين حاضرنا وتاريخنا وبين حضارتنا العربية والاسلامية وحضارات ما قبل الاسلام العظيم وأن مسيرة التنمية الحقيقية التي نخطط لها لا بد لها من المرور  من بوابة ذي قار ... فمشروع البصرة عاصمة العراق الاقتصادية يحتاج الى دعامة ساندة من المشاريع والبنية التحتية الاساسية وهذا ما ستوفره ذي قار لهذا المشروع الحيوي .... ومن جهة اخرى فان مشروع أعادة تأهيل ميسان يتكامل باعادة تأهيل اهوار ذي قار وأزالة الالغام من اراضي المحافظة ضمن مبادرة (( ذي قار بوابة الجنوب )) ... وان عودة الثقة لشخصية المواطن العراقي وتكامل ذاته يتطلب التجسير بين حاضره وماضيه وانهاء هذا الانقطاع الذي يسلب مواطنينا مصادر ثقتهم بانفسهم وبمصادر قوتهم ورقيهم
 

أيها الاخوة والاخوات الاعزاء :
أننا لا نعمل من اجل اللحظة واليوم ... ولكننا نعمل من اجل الغد والمستقبل ... ولهذا فأننا  لا نطلق المشاريع والمبادرات جزافا .. وانما ننطلق من رؤية تنموية شاملة.. تركز على كل محافظة من محافظاتنا الحبيبة وبنفس الوقت تترابط مع المحافظات الاخرى بتخطيط استراتيجي واعي .. بعيدا عن الارتجالية والعشوائية والتخبط...

فعندما نقول (( ذي قار مهد الحضارات وبوابة الجنوب )) ... فأننا ندرك جيدا ان هذا العنوان يحتاج الى خطط تفصيلية وتخطيط قريب وبعيد المدى .. وندرك ايضا ان أهل ذي قار  يمتلكون من الوعي والثقافة والاحساس بالمسؤولية ما يؤهلهم لمساندة هذا المشروع ودعمه بقوة .. لانه اولا واخيرا لهم ولابنائهم ولمستقبل محافظتهم ...
 

ومن ابرز محاور  مشروع (( ذي قار مهد الحضارات وبوابة الجنوب ))
 

1.  أنشاء صندوق  مالي خاص للمشاريع التي توضع ضمن هذا المشروع .

2.  يمول هذا الصندوق بأستقطاع 15 %  من واردات النفط التي تنتجها المحافظة .

3. 
انشاء هيئة المناطق الحرة في ذي قار ، والتي تختص بفتح مناطق حرة تكون مرتبطة بمشروع البصرة العاصمة الاقتصادية.

4.  انشاء مدينة الجنوب الطبية ، والتي تكون أكبر مدينة طبية في جنوب العراق وتشمل كافة التخصصات الطبية واحدث المختبرات وجامعة طبية مختصة.

5.  انشاء مجمع متكامل للصناعات النفطية والبتروكيمياوية  يحتوي على مصفى للنفط بطاقة 300الف برميل.

6.  اعادة تأهيل اهوار المحافظة وانتاج الثروة السمكية ، وتنظيف اراضيها من الالغام وبالتعاون والتنسيق  مع محافظة ميسان.

7.  انشاء  مجمع الحبوبي الثقافي  والذي يحتوي على متحف خاص ومتكامل للحفاظ على آثار المدينة وتاريخها وعلى مختلف المراحل الزمنية والحضارية.

8.  تكثيف الاختصاص في جامعات ذي قار لانشاء المزيد من الكليات والمعاهد المتخصصة حيث تعتبر ذي قار اعظم خزين عالمي للاثار.

9.  تنظيم حركة السياحة وبناء الفنادق لاجتذاب السواح ... والسعي لدعوة البابا  فرانسيس الاول لزيارة مدينة اور التاريخية وكذلك دعوة رؤساء الدول ومشاهير العالم لتسليط الاضواء على هذه المنطقة العريقة ولتشجيع مختلف الاستثمارات فيها.

10.  تنفيذ مشروع طريق بوابة الجنوب السريع  والذي يربط  محافظة ذي قار بمحافظة ميسان من جهة ومحافظة واسط بطريق سريع وحديث من جهة أخرى مما يحول المحافظة الى نقطة التقاء محورية للطرق السريعة .

11. أنشاء مدينة بوابة الجنوب السكنية وبسعة 100 الف وحدة سكنية  والتي ستساهم في توفير السكن اللائق لابناء المحافظة  وخصوصا اصحاب الدخل المحدود والمحرومين .
 

أخوتي وأخواتي وأحبتي :

أن الدول لا تبنى بالاماني وانما تبنى بالعمل والتخطيط .. وان بناء الدولة لا يتمثل ببناء عاصمتها فقط وانما ببناء كافة محافظاتها ومدنها واريافها وقراها...والمسؤولية الكبرى في اي عملية بناء تتمثل في اختيار من هم مؤهلين وقادرين على التخطيط والعمل وتحويل الاحلام الى واقع .... وان مسؤولية هذا الاختيار تقع على عاتقكم ..

فأنتم اصحاب القرار وانتم اصحاب القول الفصل فيمن يتقدم ومن يتأخر .... وفيمن ينجح ومن يفشل ... ونحن في ائتلاف المواطن مبدأنا واضح وهو ليس المهم ان ننجح نحن ولكن المهم ان تنجح المحافظات وان تنجح ذي قار .. وان ينجح أهل ذي قار  في اعادة بنائها وتطويرها وجعلها تأخذ المكانة التي تستحقها ..

ونحن مسؤولون أمام الله وأمام أبناء شعبنا في أننا سنحمي خيارات أبناء شعبنا وسنكون نحن الذين نحاسب من يقصر او يتلكأ او لا يكون على قدر المسؤولية ....

واليوم نعلنها امامكم وبكل وضوح ... نحن ملتزمون ومسؤولون عن ملا كاتنا ومرشحينا  مسؤولية كاملة .. وان واجبنا لا ينحصر بالترشيح وانما يشمل المتابعة والمراقبة والمحاسبة ..  فنحن لن نجامل احداً .. لانها مسؤولية شعب ومصير محافظة ومستقبل وطن ولا مجال للمجاملة ... كما انه لا مكان للمحسوبية والفساد ...
 

أيها الاحبة ... اخوةً واخوات
أنكم تعرفوننا جيدا وتعرفون اننا نمتلك الشجاعة الكافية كي نعترف بأخطائنا فنحن لا نكابر ولا نبرر ... ومتى ما أنجزنا فأننا نفتخر بأنجازاتنا ومتى ما أخفقنا فأننا نعتذر عن أخفاقاتنا ونطور من أنفسنا وآلياتنا وننطلق للامام...

أننا اصحاب مشروع ولسنا طلاب سلطة ... وسنعمل على مشروعنا بكل همة وصبر  وسنكون عند حسن ظن ابناء شعبنا .. واننا على ثقة من ان بناء الوطن يحتاج الى مسؤولية , اكثر من حاجته الى مسؤولين !!.... ونحن نقدر المسؤولية ونحن على قدر هذه المسؤولية ... وسنكون دائما مع الوطن والمواطن لانهم حصننا الاكبر والاقوى ولاننا نؤمن ان السلطة الحقيقية هي التي تكون مع الشعب والى الشعب ...

أن ذي قار تستحق الكثير والافضل ... وان الناصرية الحبيبة  تستاهل منا جميعا ان نعمل جاهدين كي تستعيد القها ومجدها وروعتها ...

وان هذه المحافظة العزيزة على قلوبنا تمتلك كل المؤهلات التي تمنحها القوة للنهوض من جديد ... فهي تحتوي الثروات الطبيعية المتنوعة والاراضي الخصبة .. والتاريخ العريق .. والموقع الاستراتيجي ... والكفاءات العلمية ... ورجالها مشهود لهم بالعلم والعمل والاصالة والشموخ...

ذي قار تحتاج الى مشروع والى تخطيط والى ارادة ... ونحن سنضع ايدينا بأيدي من يؤمن بان ذي قار مهد الحضارات وبوابة الجنوب ... ومع من يؤمن بان ذي قار هي الجسر والبوابة الحقيقية للتواصل مع حضارتنا العراقية الاصيلة وللتنمية في كامل الجنوب ... بل كامل العراق ... حفظ الله ذي قار و اهلها الشرفاء وابناء المجاهدين والمضحين وحفظ الله المرجعية الدينية ورحم الله الشهداء ولاسيما الشهيدين الصدرين وشهيد المحراب وعزيز العراق ودمتم ودامت ذي قار بحفظ الله ورعايته .