بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا , سيد الانبياء والمرسلين حبيب اله العالمين ابي القاسم المصطفى محمد وعلى اهل بيته الطيبين الطاهرين وصحبه المنتجبين الميامين , السلام عليك يا ابا عبد الله السلام عليك يا ابن رسول الله , السلام عليك وعلى الارواح التي حلت بفنائك واناخت برحلك , عليك منا سلام الله مابقينا وبقي الليل والنهار ولاجعله الله اخر العهد منا لزيارتكم, السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين الذين بذلوا مهجهم دون الحسين ( عليه السلام ) .

السلام عليكم أيها المؤمنون الحسينيون اخوة واخوات ورحمة الله وبركاته , كان حديثنا في الليالي الماضية عن واحدة من اهم المفاتيح في النجاح والتوفيق في حركة الإنسان الفرد والانسان الجماعة نحو الله سبحانه وتعالى وفي مسار التكامل في حياته ونشاته الدنيوية الا وهو عنصر البصيرة, وكان موضوعة البصيرة تمثل واحدة من اهم الصفات والسمات التي تميز بها الحسين ( عليه السلام ) واهل بيته واصحابه, كانوا من اهل البصائر , كانوا على بصيرة من امرهم ,

قلنا ان القران الكريم وسنة رسولنا الكريم ( ص) واهل بيته ( ) يركز على موضوع البصيرة بشكل واسع.

تحدثنا عن معنى البصيرة , ثم تحدثنا عن اهمية البصيرة, في رؤية القرأن , ثم تحدثنا عن ادوات البصيرة, في القران الكريم , واليوم نتحدث عن المحور الرابع والمهم :

روافد البصيرة

كيف نحقق البصيرة في انفسنا ماهي العناصر والعوامل, التي توجد البصيرة في وجود الإنسان , ليكون من اهل البصائر, ايضا الايات القرانية حافلة والنصوص الشريفة مليئة بالتركيز على هذه العوامل والعناصر, ولكن من اهم هذه العوامل هو الكتب السماوية

((القران الكريم والتوراة والانجيل والزبور))

الكتب السماوية هي واحدة من اهم المصادر والروافد لمنح البصيرة للانسان, فكلما اختلط الإنسان وكلما تمعن في هذه الكتب السماوية كلما ازداد بصيرة وهذه قضية طبيعية لان الله ارسل الانبياء والكتب السماوية لهداية الإنسان ليفتح عينه ويمنحنا القدرة على الوعي تجاه مايجري حولنا وفهم وادراك مايجري حولنا لذلك القران الكريم والكتب السماوية الاخرى تمثل رافدا اساسيا من روافد البصيرة, لاحظوا هذه الاية من سورة الاعراف بسم الله الرحمن الرحيم "واذا لم تاتهم باية قالوا لولااجتبيتها "يارسول الله والله حيرة مع الناس , اذا جئت باية من السماء وقلت لهم الله اوحي الي ويقول وتتلو عليهم الاية يكذبونها ولايقبلون بالايات اذا حصلت فاصلة زمنية في الوحي وتعطل الوحي لفترة من الزمن ولولم تنزل اية يقال له يارسول الله اين الايات . "لولااجتبيتها "انت اجمع كلمات واختار لنا , اجتبيتها يعني : اخترتها, لو انت تختار ايات وتقراها لنا , هل هي كلماتي لكي الملم عبارات واعمل ايات واعطيها لكم ؟ عندما تقول لي يا رسول الله انت اختار لنا ايات وقل هذه السماء قالت هذا دليل اخر على انكار الرسالة الالهية, وكانك تقول ان السماء لاعلاقة بالموضوع , المسالة بيدك يارسول الله انت اجلب لنا ايات, "ان جئت لكم بايات من السماء كذبتموها وان تاخرت السماء ولم تنزل اية قلتم اين اياتك"قالوا لولا اجتبيتها" لو انت تعطينا "قل يارسول الله من هكذا يكلموك قل لهم "انما اتبع مايوحى الي من ربي "العمل ليس بيدي وليس كما اشتهي وليست تشهيات وتمنيات , هذه قضية وحي "وانما اتبع مايوحي الي من ربي " والله سبحانه وتعالى بيده الامر فان قدر وما على الرسول الا البلاغ المبين اوصل الايات لكم واذا الله سبحانه وتعالى لم يقدر فالقضية خارجة من يدي وليست بيدي لاجتبي واختار وانقلها لكم.

هذه من عند الله سبحانه وتعالى, "هذا بصائر من ربكم هذا القران, بصائر من ربكم يمنحكم البصيرة , يوعيكم , يعطيكم الرؤية , ويدلكم على الطريق , ويرشدكم على المسار , تعرف طريقك, تعرف ماتعمل , "هذا بصائر من ربكم وهدى ورحمة لقوم يؤمنون "ثلاث صفات في القرأن ( بصائر)و( هدى)و( رحمة) .

بصائر في البداية والرحمة , وهذا التسلسل المنطقي بين هذه المفردات الثلاث بصائر اولا – اذا تسلحت بالبصيرة واصبحت من أهل البصائر ورأيت الطريق , تاتي هنا – الهداية وتهتدي اذن من يمتلك البصيرة يمتلك الهداية, فيهتدي , اذا اهتديت وسرت في الطريق الصحيح ياتي الدور على وياتي للمقام الثالث مقام الرحمة وتستنزل الرحمة الالهية للقوم المهتدين والبصيرة تأتي لك بالهداية والهداية تستنزل الرحمة الالهية , "هذه بصائر من ربكم وهدى ورحمة لقوم يؤمنون " لاحظوا هذه الإشارة الظريفة والمهمة والعميقة في هذه الاية , هذه بصائر من ربكم "البصيرة لكم جميعا الله اودع قدرة الالتقاط والإدراك , إمكانية الوصول الى البصيرة اودعها في الجميع دون استثناء , هذا بصائر من ربكم "بصائر لكم جميعا , لكن "وهدى ورحمة" لكن ليس للجميع , وهدى ورحمة لقوم يؤمنون " الهداية والرحمة تخص المؤمنين , لكن البصيرة تعم الجميع الله اودع في الجميع القدرة على البصيرة والإدراك ولكن هناك من يستثمر هذه القوة فيصبح بصيرا وهناك من اعطاه الله القلب والسمع والبصر ولكن لم يستفد منها لهم قلوب لايفقهون بها ولهم اذان لا يسمعون بها ولهم اعين لا يبصرون بها كما شرحنا في أدوات البصيرة لديه القلب والبصر والسمع ولا يقصد منها الجوارح انما يقصد الادراك القلبي وعندك هذه القوة تستخدمها صرت من المؤمنين وجاءتك الهداية والرحمة وان لم تستخدمها ضيعت على نفسك الهداية والرحمة "هذه بصائر من ربكم "البصيرة للجميع وهدى ورحمة لقوم يؤمنون "لكن الهداية والرحمة تخص المؤمنين .

الآية الأخرى في سورة الجاثية "هذا بصائر من ربكم وهدى ورحمة لقوم يوقنون "هنا تشير هذه الاية الى حقيقة جديدة البصيرة للجميع والقران فيه بصيرة والبصيرة للجميع ولكن هذه البصيرة اذا تحولت الى هداية ورحمة , فهي تكون عند من يصل الى مرتبة اليقين ," لقوم يوقنون " في سورة الأعراف " لقوم يؤمنون ", اذن الايمان يجلب الهداية والرحمة, اليقين والوضوح الكامل والرحمة ايضا.

لاحظوا عن علي (عليه السلام ) في دور القران وكيف يمنح البصيرة "فعليك بالقران "ياشباب القران مهجور فيمابيننا بشهر رمضان نتذكر ونخرج المصحف , كثير منا هكذا مع الاسف الشديد, شهر رمضان ربيع القران, ربيع يعني تقرا اكثر ولا تهمل القران في سائر اشهر السنة, القران عندنا مهجور لانقرا كثيرا ايات الذكر الحكيم, امير المؤمنين يقول "فعليكم بالقران فانه شافع مشفع"اذا كان عندك انس مع القران والتصاق بالقران وحقائق القران, القران "شافع مشفع "يشفع لك يوم القيامة, ويقف لك " وماحل مصدق "ماحل: يعني الساعي , اترون شخص يرى قضية ويرويها للاخرين والقران يسعى ويشكو امره لله سبحانه وتعالى وهو يصدق لانه لايقول الا الحق , اذا هجرت القران , فالقران يشكو امرنا الى الله , ويقول له الهي هجروني وماقرأوني وماتدبروا في اياتي وماعملوا بحقائق هذا القران وتركوني وابتعدوا عني , "مصائبنا لابتعادنا عن القران " الكثير من المحن التي تمر بنا في مجتمعاتنا الإسلامية في العراق وفي غير العراق لاننا ابتعدنا عن قيم القران وعن مفاهيم القران وعن حقيقة القران وتلاوة القران وابتعدنا عنها فاصبنا بما اصبنا من إشكاليات كبيرة, "ومن جعله إمامه "الذي يضع القران ويسير على مفاهيمه " قاده الى الجنة " القران ياخذ بيدك الى الجنة " ومن جعله خلفه قاده إلى النار " الذي يعطي ظهره للقران وحقائقه وقيمه ويسير بطريق اخر هذا المنهج يقوده الى النار , "وهو الدليل الى خير سبيل " يدليك الى افضل الطرق التي تحقق لك الكمال القران, هنا الشاهد " فيه مصابيح الهدى " اتريد المصباح الذي يضيء لك وتصل الى البصيرة لتحقق الهداية , مصباح الهدى هو القرأن الكريم , نرى المقولة عن رسول الله (ص) ان الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة "هنا أمير المؤمنين ماذا يقول القران مصابيح الهدى , القران مصباح الهداية والحسين مصباح الهدى كيف تجمع , الاني مخلف فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي اهل بيتي ما ان تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي ايدا" لان احدهما يكمل الاخر ومن هو الحسين لماذا نحترم الحسين ونؤبن ونجلس بعد الف واربعمائة سنة لان الحسين كان القران العملي والناطق وتجسيد لقيم القران وثورة الحسين امتداد وتطبيق لحقائق القران الكريم لان الحسين مشروه الهي كما اراده الله سبحانه وتعالى وكما انزله على فلب رسولنا الكريم عبر القران الكريم , فالقران مصباح والحسين مصباح "فيه مصابيح الهدى ومنار الحكمة ودال على الحجة "تريد الحجة البالغة والطريق واتريد بمن تتمسك وتريد ان تعرف كيف تصل وكيف تسعد وكيف تفوز ؟ من خلال القران الكريم , والقران هو الطريق .

عن الحسن بن علي (ص) "ان هذا القران فيه مصابيح النور "ينور قلبك ويصير عندك بصيرة, والقران فيه مصابيح النور وشفاء الصدور "اتريد لقلبك ان يطمئن ؟ اتريد لقلبك ان يشفى من كل مرض اخلاقي ولدينا القلب الجارحي ونقول عنده ضعف بالقلب وقلبه ضعيف ركبوا له بطارية وعملوا له قسطرة ليضخ الدم , كما ان القلب الجارحي يمرض , القلب المعنوي فكر الإنسان , وروح الإنسان , النفس الانسانية , هذه ايضا تمرض , لدينا امرض بدنية نذهب للطبيب ويكتب لنا وصفة لنشفى باذن الله ولدينا امراض اخلاقية وروحية ونفسية , اين الوصفة : القران الكريم تمسك بالقران ويشفي الامراض الروحية , مايصيبنا بما كسبت ايدينا , الله سبحانه وتعالى يتعامل معنا بما نقوم به وبما نتعامل من خلاله اذا تعاملنا بشكل صحيح الله يعطينا الرفعة والشرف والكرامة في الدنيا والاخرة واذا تجاوزنا واخطأنا واعتدينا واسرفنا , الله سبحانه يعطينا مايلائمنا ويناسبنا لحالة الاسراف والذنب والمعصية .

عن علي ( عليه السلام ) " كتاب الله تبصرون به "القران يعطيك بصيرة بالقران تبصر, وبالقران ترى الطريق وبالقران تتعرف على الحقائق فتصبح من اهل البصائر , كتاب الله تبصرون به وتسمعون به وينطق بعضه ببعض " القران حقيقة واحدة فيه اية متشابهة هناك اية اخرى محكمة تفسر وتوضح الاية المتشابهة, العلامة الطباطبائي في تفسيره الشريف "الميزان " اعتمد منهج تفسير القران بالقران , ماذا تريد ان تعرف عن هذه الاية ياتيك باربع ايات ويقول لك هذه الايات تقول كذا وكذا , لان في قوله كذا هكذا قالت , فالقران ينطق بعضه ببعض , ويشهد بعضه على بعض , ماتجد تناقض واختلاف , والواحد منا نص ساعة يتكلم في مقابلة تلفزيونية ويسالوه في اول المقابلة يجيب بشيء وبعد عشر دقائق يجيب بجواب اخر ويناقض كلامه لكن القران تحدى على مدار 23 سنة نزل هل لاي منا وبعد تطور العقل البشري ويقول هنا تناقض بين هذه الاية وتلك , ابدا لايوجد تناقض ويكمل بعضه بعضا ويفسر بعضه بعضا ويشهد بعضه على بعض.

في ادعية عيد الاضحى" اللهم ان اسالك بحقك على خلقك وبكل حق هو لك اسالك بكل حقوقك يا الله ماذا تريد :" ان تجعل القران ربيع قلبي ". انسي بالقران , راحتي بالقران , ونور بصري :اريد ان تعطيني البصيرة بالقران وتنور بصيرتي بالقران الكريم لان القران مصدر مهم من مصادر البصيرة, "وجلاء حزني "ينجلي حزني وينتهي ويزول بالقران الهي بالقران اريد ان تداوي جروحي وبالقران تحل مشاكلي "وذهاب همي وغمي " الهي كل هم وغم لدينا في هذا الشعب ومشكلة امنية واقتصادية وخدمية ومشكلة اجتماعية الهي نسالك بحق القران الكريم ان تشافي جراحنا بالقران .

اليوم المطر الذي يمطر في هذه اللحظات بكثافة وهو رحمة ونعمة ولكن الإنسان , هل نرفع ايدينا الى السماء ونقول ليستمر ألمطر ؟ جاءت النعمة والمطر وتحول الى مشكلة وأزمة للناس وغرقت احياء مدننا وذهب المطر وجاء الجفاف , مشكلة أيضا ورب العالمين تحير بنا , الهي أرسل ألينا المطر جاء المطر وحدثت مشكلة ولا تعرف كيف نستثمر ونوظف هذه النعم الإلهية بشكل صحيح وتحتاج الى اعداد وتحضير وشكري وتقديري الى كل العاملين المخلصين في بلديات العراق وفي كل المؤسسات الخدمية الذي يقفون تحت الامطار ويسعون لتخفيف الإشكاليات والأعباء التي تصيب المواطنين .

"وان تقضي لي كل حاجة من حوائج الدنيا والآخرة برحمتك يا ارحم الراحمين "وقضاء الحوائج بالقران وهمومك وغمومك وجراحك تعالجها بالقران, والبصيرة والرؤية الثاقبة والإدراك القلبي انما يكون بالقران , لاحظوا رسول الله (ص) عن احد خطابات جبرائيل له في هذا الحديث يقول الرسول قال لي جبرائيل "والذي بعثك بالحق نبيا "ما هذه الإيمان المغلظة التي يستخدمها جبرائيل "من يقرأ هذه الآيات ( آيات الذكر الحكيم )" ملأ الله تعالى قلبه نورا وضياءا "قلبه يمتليء نورا وضياءا فينظر بعين الله وتصبح له بصيرة وقدرة على إدراك الحقائق , "ويلقي الإلهام في قلبه "يجلس في مكان ويخطر ببالك اذهب للمكان الفلاني وبعد دقيقتين تنفجر مفخخة وتقول الحمد لله لو بقيت لحدث كذا وكذا وكل من لو يراجع ذاكرته لو ذهب لو بقى , الهام الله يعطيك البصيرة لا تعرف لماذا في لحظة تقرر ان تذهب الى مكان وتقرر ان تتخذ موقف وتقول كلمة وتبين ان هذا الموقف والكلمة والخطوة والاتصال دفعت بلاءا عظيما, أوجدت تأثيرات كبيرة جدا, أحيانا تذهب الى عمل معين بسيط وترى له أثار كبيرة والهام الله يلهمك ان تتخذ قرار صحيح في لحظة صحيحة ويلقي الإلهام في قلبه ويجري الحكمة على لسانه " ببصيرة القران, الله يجري الحكمة على لسانك وتتكلم بما هو أمر حكيم وتتكلم كلام سديد وشخص قد يتكلم ويبلى العمر كله ويبقى الناس يلومونه , فلان قال كذا وكذا , وهناك من يتكلم والناس تتلاقفها وتتمسك بها وتتكلم بها وتستفيد منها كحكمة والله سبحانه وتعالى يلقي الحكمة على لسان من يريد والبصيرة القرانية تؤدي ان تتحدث بالكلام الحكيم " ويحشو قلبه وهنا شاهد اخر "ويحشو قلبه من الفهم والتبصرة " ايات الذكر الحكيم تملأ قلبك بصيرة وفهما وادراكا , "مالم يعطي مثله احد من العالمين " وترى الدنيا بشكل اخر كما هو الحال في الاشعة التي تري الامور بطريقة مختلفة وترى شيئا اخر والناس تاخذ cts scan  ومفراس لانه يريه اشياء بالعين لاترى وبالتحليل العادي لاترى ويوما بعد يوم تتطور وتاتي اجهزة تري الحقيقة بالبدن ومايخص الروح ايضا وهناك من يرى الحقيقة بطريقة لايراها الآخرين هذا لديه بصيرة والاخرين ليس عندهم هذا وهذا يرى والاخرين لايرون , الله يعطيه مالم يعط احد مثله .

في خطبة الزهراء حينما تعرف بفدك ماذا تقول السيدة الزهراء(سلام الله عليها ) كتاب الله بينة بصائره "بينة واضحة بصائره , يمنحكم البصيرة , كل فكرة منحرفة وكل موقف ضال , كل خطوة ظالمة واعتداء على حق ناتج من الابتعاد عن القران ومضامينه ومفاهيمه الصحيحة , "بينة بصائره واي منكشفة سرائره "ايات الذكر الحكيم اسرار الكون واسرار الحياة , واسرار العلاقات الاجتماعية, اسرار علاقتك بالله , اسرار علاقتك مع الآخرين , تكشفها لك والحقائق والسرائر تنكشف وتتضح بايات الذكر الحكيم , وتمسك بالقران واانس بالقران وانفتح على القران وسترى ان الحقائق تنكشف , " وبرهان متجلية ظواهره "القران فيه براهين وحجج  ظواهره واياته حينما تقراه تجلي لك هذه الادلة وهذه البراهين وهذه الحجج , فتصبح على بينة ومعرفة وعلى وضوح من امرك , "مديم للبرية استماعه "اتريد ان تطول عمرك وتريد ان تستفيد وتبقى صحيح البدن ,"واصل وادم استماعه تلاوته وتعاطيه " وقائد الى الرضوان اتباعه "اتريد الجنة من يقودك لها , اتباع القران والاخذ بحقائق القران والالتزام بالمنظومة الأخلاقية والقيمية التي يقدجمها القران الكريم "ومؤد الى النجاة اشياعه "من يتبعه اشياع :يعني اتباع, من يتبعه ياخذ به الى النجاة فهنيئا لمن يتمسك بالقران الكريم , وما اكثر الايات التي تشير ان القران رافد من روافد البصيرة كذلك الكتب السماوية الاخرى, التوراة طبعا ليس المحرف الكتب السماوية الاخرى تعرضت الى التحريف لكن ذلك الكتاب المرسل على قلب انبياء الله التوراة والانجيل والزبور شانه شان القران لان المرسل واحد والهدف واحد والحقيقة واحدة والمخاطبين هم الإنسان فبالتالي النتائج تكون واحدة .

لاحظو الاية من سورة القصص " ولقد اتينا موسى الكتاب " ( التوراة ) من بعد ما اهلكنا القرون الاولى ( بعد ماجاء الانبياء السابقين وحملوا رسالات والناس انتفضوا الظالمين قتلوا اولئك الانبياء واهملوا تلك الرسالات وجاءت اقوام نوح وعاد وثمود وفرعون من كل اولئك الذين جاؤوا وانتهت الامور الى من انتهت هنا جاء التوراة ليكون بلسما ليقدم بصيرة الى الناس ) "من بعد ما اهلكنا القرون الاولى اتينا موسى الكتاب ليحصل : بصائر للناس وهدى للناس ورحمة لعلهم يتذكرون "نفس التعبير في القراتن بصائر وهدى ورحمة وكذلك في التوراة وهناك لقوم يوقنون وهنا لعلهم يتذكرون عندما اعطاك البصيرة فيعني تكون من الذاكرين ممن يبتعد عن الغفلة مقابل يتذكرون يعني : يغفلون هناك الغفلة من يعطيك حالة الذكر والالتفات : البصيرة : التوراة يمنحك البصيرة لانه كتاب الله ,

لاحظوا في الكافي الجزء الثامن في مناجاة الله تعالى لموسى الله عندما يخاطب نبيه موسى ( عليه وعلى نبينا السلام )  يقول له الله "ياموسى ما امرك به فاسمع "الذي امرك به التزم به "ومهما اراه فاصنع " وما اراه لك اصنعه واعمل به "خذ حقائق التوراة الى صدرك "حقائق التوراة خذها الى صدرك لانها تمنحك البصيرة " وتيقظ بها في ساعات الليل والنهار واجعل قلبك عامرا بها" واجعل قلبك متبصرا بايات التوراة " ولاتمكن ابناء الدنيا من صدرك "اما عبيد الدنيا ", ابناء الدنيا وليس ابناء الاخرة ابناء الدنيا هؤلاء لاتعطيهم هذه الاسرار لانهم لايتحملونها ولايستوعبوها ولايستطيعون ان يتعاطوها فلا تعطيهم هذه الاسرار" فيجعلونه وكرا كوكر الطير ": يستغلوها استغلال بشع ولايستفيدون منها في طريق اللهداية فلاتطلعهم على هذه الاسرار.

وفي رواية اخرى عن ابي عبد الله الصادق ( ص) في التوراة مكتوب من ايات التوراة طبعا مايرويه امام معصوم هذه هي النصوص الحقيقية غير المحرفة لانتكلم عن كتاب موجود اليوم قد يكون فيه الكثير من التحريف لان القران يخبرنا ان الكتاب السماوي الوحيد الذي لم يتعرض الى التحريف هو القران الكريم وهو بارادة الهية " انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون " والله اخذ على نفسه ان لايحرف القران وبعد الف واربعمائة سنة لم يحرف حرف واحد منه , " ياابن ادم تفرغ لعبادتي "شد حيلك وركز على عبادة الله والتفت وتوجه نحو الله سبحانه وتعالى , "املآ قلبك غنى "لايقول جيبك يقول املآ قلبك الجيب قد يمتليء بالمليارات لكن القلب اجوف ويعيش حالة الغربة والوحشة ولكن حينما يكون القلب عنيا قد يكون لايملك فلسا لكن قلبه غنيا ولديه كرامة وعزة ورفعة وسمو , العالم كله لو وقف امامه لايفرق "الذين قال لهم الناس ان الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم ايمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل " لنا الله من يستطيع ان يؤثر علينا هذه البصيرة والوضوح" ولااكلك الى طلبك "لااتركك الى مطالبك .

و الامثال تضرب ولاتقاس مثلا طفل صغير ماذا تريد يقول لك اريد حلوى وهذه الدنيا اطلب يقول حلوى وهذه الدنيا امامك , اريد كيك وبسكويت ونستلة اشياء يطلبها الاطفال , هذا سقفه , الحياة المعنوية اذا اردنا ان ننظرها ماذا تريد يا انسان اريد عمل وامراة صالحة وهذه مطالب جيدة لكن هل هذا سقفك واذا تركك الله الى مطاليبك سيكون سقف مطالبك محدودة ويقول الله اذا توجهت الى عبادتي انا اعطيك ولاتقول الله الجواد الكريم المعطاء حينما يعطي هو ويجزل هو العطاء اكثر من المطالب البسيطة " وعلي ان اسد فاقتك "اتخاف الفقر والفاقة ومن العوز انت تذل على ابواب الناس ولااسمح ان تمد يدك وصلح علاقتك بالله وتمسك على عبادة الله واهتم وانشد الى الله سبحانه وتعالى واللله يتكفل ان لاتصاب بفقر وعوز يجوز ضنك لاتصاب بالعوز ولاتمد يدك للاخرين " واملآ قلبك خوفا مني " اذا جئت نحوي وعبادتي املا قلبك من خشية الله ومخافته وهذا الذي قلبه يتيم ويمليء بمخافة الله يرتكب خطا او معصية او يصاب بغفلة ويذهب بالاتجاه الخاطيء كلا لان الله امامه وبين عينية ونصب عينيه وهذه حقيقة كبيرة, "وان لاتفرغ لعبادتي "لكن اذا بالاتجاه الاخر لم تهتم بعبادتي وذهبت الى هواك "من اتخذ الهه هواه" امس تحدثنا عن ذلك " املا قلبك شغلا بالدنيا " وتراه مهموم , الدائنين والبيت كذا والزوجة ومشاكل الاولاد وفلان قضية والدروس والهذا متحير , اشغلك في مشاغل الدنيا واذهب "املآ قلبك شغلا بالدنيا ".

" هناك من في ساحة المعركة والأعداء من كل حدب وصوب وتتفجر القنابل امامه وخلفه وتسأله كيف انت ؟ ويقول انا مرتاح لان تكليفي الشرعي قمت به فاذا قتلت فانا شهيد في سبيل الله "القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة "وان خرجت فالحمد لله لان تكليفي عملته ومرتاح وهناك من يسكن في قصور مليئة بالمليارات ويمتلك الخدم والحشم حوله ما شاء الله بالمئات , وتسأله كيف أنت ؟ ويقول انا غير مرتاح , لماذا ؟ كل شيء الله أعطاك , يقول تجارتي بالمكان الفلاني كذا وسفينتي بالمكان الفلاني صودرت والبضاعة تقف بالميناء الفلاني وهكذا , مهموم ومرتبك ومشغول , والله سبحانه وتعالى يشغل قلبك بالدنيا  اذا تجاوزت عبادته وانشغلت بعبادة هواك  ( واتخذ الهه هواه )  , وأما إذا انشغلت بالله الله ممكن ان يكفيك هذه الأمور ويسهل أمرك .

 "ثم لا أسد فاقتك " لكن عندما يأتيك فقر , او تأتيك مصيبة ومشكلة , مادام تركت الله أنت اذهب لمشكلتك , ثم لا أسد فاقتك وأكفلك إلى طلبك " أتركك لعقلك , الإنسان ماذا يفعل ويطلب ,عقل الانسان  المنغمس بالدنيا والشهوات ماذا يطلب ؟ , أتركك بهمك مع نفسك , وترى أهل البصائر وأهل الهمم , طموحات وأهداف , وغايات نبيلة وذلك الآخر الذي لا يملك بصيرة على قدر حاله, مثل  الأطفال على ضفة بحر أو نهر والشجار بينهم وهذا بيده فاس وذاك بيده فأس ويتشاجرون على الماء , هذا نهر كبير وبحر , كبير تتشاجرون على مكان فيه , دعك هكذا مترنح ومشغول بهذه التفاصيل البسيطة والمملة .

هناك روايات اخرى في هذا المجال اتنركهها لليلة قادمة هذه الليلة الشريفة ليلة ابي الفضل العباس , ماذا نقول في ابي الفضل ؟ كان عميق البصيرة , وفاء , نبل , شيمة, نصرة, التزام بالعهود والمواثيق , وقف لصالح الحق ولم تاخذه في الله لومة لائم, الانسان عندما يلاحظ مواقف ابي الفضل العباس , يرى ان ملؤها البصيرة , عن الصادق عليه السلام "كان عمنا العباس ابن علي نافذ البصيرة "لديه بصيرة نافذة هكذا يقول الامام الصادق ويشهد له هذا الامام المعصوم ,"نافذ البصيرة صلب الايمان "ايمانه صلب لاتزحزحه العواصف "جاهد مع ابي عبد الله وابلى بلاءا حسنا ومضى شهيدا "هنيئا لابي الفضل هذه الشهادة , من الامام الصادق سلام اللله عليه , في زيارة ابي الفضل العباس كما يرويها ابن قولويه في كامل الزيارات "يقول اشهد انك ( الامام المعصوم يشهد له ) لم تهن ولم تنكث واشهد انك مضيت على بصيرة من دينك "الامام المعصوم يشهد له بالبصيرة "مقتديا بالصالحين ومتبعا للنبيين وهكذا زين العابدين علي بن الحسين السجاد صلوات الله وسلامه عليه يقول "رحم الله عمي العباس فلقد اثر وابلى " يعني نجح في الاختبار , اثر نفسه وهواه وحياته وحفظ سيد الشهداء "وفدى اخاه بنفسه  حتى قطعت يداه فابدله الله بجناحين يطير بهما مع الملائكة في الجنة "هذه شهادة زين العابدين بحق ابي الفصل العباس , وايصا روي عن اهل البيت سلام الله عليهم قولهم في العباس "انه زق العلم زقا " وكيف لايكون على بصيرة من يكون مشبعا بالعلم ومن يكون مملوءا بالمعرفة , وبالرؤية ,

لاحظوا ماذا قال بالمعركة لم يتقدم لئلا يقتل ويضعفون لديه ثلاث اخوان عبد الله وعثمان وجعفر , اول ماجاء قال تقدموا يا ابن أمي حتى اراكم نصحتم لله ولرسوله , ليتاكد انه يذهبون على الحق وشجعهم ودفعهم إلى ساحة المعركة وبعد ان سقطوا شهداء , حينذاك سمع صراخا , الاطفال والعيال جاء إلى الحسين مستاذنا , طالبا منه ان يذهب للبراز وياتي بالماء ليسقي العطاشى ابناء الحسين ونسائه , حينما برز اشتد به العطش وصل إلى الفرات , نزل من على ظهر جواده , وضع يده بالماء البارد , قلبه يتقطع من العطش والضمأ , ولما اغترف من الماء ليشرب هكذا في الرواية ولما اغترف من الماء ليشرب , رفع بيده غرفة من الماء حتى يشرب ويشفي غليله , تذكر عطش الحسين ومن معه , ابو عبد الله عطشان واهل البيت , ونساءا واطفالا عطاشى , ايجوز يا ابا الفضل العباس ان تشرب الماء وابو عبد الله يعيش العطش , دفع الماء وقال يانفس من بعد الحسين هوني – وبعده لاكنت ان تكوني – هذا الحسين وارد المنون – وتشربين بارد المعين – تا الله ماهذا فعال ديني , لاحظ البصيرة ولاحظ الرؤية , لاحظ الوفاء , لاحظ الايثار , وحينما كان يقاتلهم كان يرتجز ويقول , لاارهب الموت اذا الموت زقا , اذا الموت نادى وقدم ) حتى اوارى في المصابيح لقى –نفسي لسبط المصطفى الطهر وقا – اني انا العباس اغدوا بالسقا –ولااخاف الشر يوم الملتقى , هكذا كان يقاتل ببسالة وكان همه ايصال الماء لاطفال الحسين وعياله , وحينما قططعت يده اليمنى قال "والله ان قطعتموا يميني اني احامي ابدا عن ديني – وعن امام صادق اليقين – نجل النبي الطاهر الامين – فهكذا كان على بصيرة واصبح بابا من ابواب الحوائج واصبح طريقا  إلى الله سبحانه وتعالى , بعظمته وبوقفته وبنصرته , ببصيرته , فهنيئا لابي الفضل العباس هذه البصيرة ورزقنا الله واياكم هذه البصيرة واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .