دعا السيد عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني الى بناء دولة المواطنة وتكريس مفهوم الوطنية ، مبينا اهمية اخذ تحديات عام ٢٠١٧ بعين الاعتبار.
سماحته خلال لقائه اعضاء برلمان الشباب في دورته الثالثة وبمكتبه في بغداد الاثنين ٩/١٠/٢٠١٧ . اشاد بالروح العالية التي يمتلكها الشباب العراق والمؤهلات العلمية والشهادات العالية ، عادا الشباب رأس المال الحقيقي والثروة الحقيقة للعراق لان الانسان هو الاساس ، مشيرا الى ان الامكانات البشرية والشبابية والثروات الهائلة جعلته محط اطماع الجميع لكنه اليوم عزيز ومهاب لأنه دحر اعتى عصابة عرفتها البشرية بالفتك والاجرام.
سماحته حث الشباب على ممارسة العمل السياسي اما بالدخول في عنوان من العناوين السياسية لأخذ الادوار واصلاحها من الداخل اذا كان للشباب ملاحظات على ادائها ، موضحا في الوقت نفسه ان قانون الاحزاب يسمح بتشكيل عناوين سياسية تحت اي مبدأ يتفق عليه الشباب ، مشددا في الوقت نفسه على ان العمل السياسي هو الذي يعطي الادوار في اي نظام سياسي ديمقراطي والادوار عليها ضريبة التصدي وتحمل التسقيط والتدافع .
سماحته دعا الشباب العراقي الى استحضار الهم الوطني فاذا عالجنا مشاكل البلد ذابت المشاكل الفرعية والثانوية والمشاكل الخاصة، محذرا من محاولات البعض خلق الازمات في كل مرة للحصول على مكاسب سياسية ومكاسب خاصة.
عن الواقع السياسي الحالي اكد سماحته على وحدة العراق كخط احمر لا يمكن تجاوزه او المساومة عليه بالإضافة الى الدستور كمرجع لحل الاشكاليات ، مشددا على اجراء الانتخابات في موعدها المحدد باعتبارها احد اهم مصاديق الممارسة الديمقراطية والعملية السياسية.