دعا رئيس التحالف الوطني السيد عمار الحكيم، الى اهمية اعتماد البرامج الانتخابية اساسا في اختيار المرشحين بدلا عن الشعارات غير القابلة للتطبيق، مشيرا الى ان المرحلة المقبلة يجب ان تكون مرحلة بناء واعمار وخدمات .
سماحته وخلال لقائه عددا من شيوخ عشائر محافظة المثنى، في مكتبه اليوم الاحد 15 /10/2017 اكد ان دول العالم تقدر عاليا بطولات العراقيين وشجاعتهم في التصدي للإرهاب الداعشي ، والدول الكبرى ترسل دعوات لقادة البلد لزيارتها والاستفادة من التجربة العراقية في محاربة داعش ، وهذا جاء بفضل الوقفة المشرفة لأبناء البلد وبتضحيات الشهداء والجرحى الذين لبوا نداء المرجعية الدينية العليا .
وحول استفتاء كردستان جدد تأكيده على ضرورة الالتزام بالدستور وتطبيق الاجراءات الدستورية وعدم الانجرار الى المواجهات المسلحة ، موضحا ان الحكومة العراقية اختارت طريق الدستور والقانون بدلا عن الصراخ والتهديد .
واشار الى ان المرحلة المقبلة ليست مرحلة شعارات وانما مرحلة خدمات ،مشددا على الشعب ان يختار من يقدم له برنامجا انتخابيا رصينا يكون مقنعا وقابل للتطبيق ليتم انتخاب الشخصيات والجهات القادرة على ايجاد طفرة نوعية ونقلة في اداء الحكومة والبرلمان المقبلين .
سماحته نوه الى ان تيار الحكمة يسعى الى وضع جميع مكونات البلد في مؤتمره العام في خطوة لا نهاء التقاطعات المذهبية والقومية وانهاء فترة المحاصصة التي تسببت بجزء كبير من تلكؤ الاداء في المرحلة الماضية ، مشيرا الى ان العراق يمتلك كل مقومات النجاح لكن بحاجة الى اعادة ترتيب خصوصا ان عام 2018 سيكون مرحلة تاريخية جديدة في العرا