شدد السيد عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني على وحدة العراق كركيزة اساسية لهدوء المنطقة واستقرارها ونعيم شعوبها بخيراتها وادامة المصالح مع دول العالم ، مبينا في الوقت نفسه ان العراق مؤهل للعب دور جسر التواصل بين فرقاء المنطقة ، مؤكدا ان اجراءات فرض الامن والقانون والدستور في المناطق المتنازع عليها تاتي لمصلحة وحفظ حقوق الجميع اولها الشعب الكردستاني والمواطنين في كركوك.
سماحته خلال استقباله السفير الروسي لدى بغداد ماكسيم ماكاسيموف الثلاثاء ١٧/١٠/٢٠١٧ اشاد بالموقف الدولي الداعم لوحدة العراق والمتفهم الى حقيقية الارتدادات السلبية التي ستحدث للمنطقة فيما لو تقسم العراق لا سامح الله ، مشيرا الى ان الاجراءات لن تستهدف احدا انما ستكون عاملا مهما في حصول الكرد على حقوقهم الدستورية كمواطنين عراقيين .
مبينا سماحته ان الوقت قد حان لمغادرة سلبيات المرحلة السابقة واول مصاديق المغادرة هي الوحدة الوطنية والمواطنة والاغلبية الوطنية
من جهته هنأ السفير الروسي سماحته بتأسيس تيار الحكمة الوطني ، مشيدا بالمبادرات والطروحات التي يطلقها تيار الحكمة في حل المشاكل وتجاوز الازمات .