رإى السيد عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني ان العراق مقبل على مرحلة خدمية ومكافحة للفساد لتحقيق منجز جديد يضاف الى المتجزات العسكرية ضد داعش وتحرير الاراضي بالكامل وفرض هيبة الدولة بالقانون والدستور والحفاظ على حقوق ومكتسبات مكونات الشعب العراقي .
سماحته وخلال لقائه شيوخ ووجهاء عشيرة بني عجيل، في مكتبه ببغداد 18/10/2017 شدد على ان العراق يحتوي على جميع مقومات النجاح، مؤكدا الحاجة الى ادارة ترتب هذه المقومات المبعثرة في برامج خدمية قادرة على تحقيق منجز خدمي يضاف الى المنجز السياسي المتمثل بوحدة العراق كمطلب اساس للجميع والمنجز العسكري الذي تمثل بدحر داعش.
سماحته اشاد بسياسة الهدوء والحكمة وتطبيق القانون والدستور في التعامل مع قضية كركوك ، مشيرا الى انه كما تحقق النجاح العسكري بخطط وخطوات دقيقة البلد بحاجة الى خطط بالدقة ذاتها لتوفير الخدمات.
وبين ان الانتصار الخدمي رهن ارادة الشعب العراقي فهو من سيختار الفريق عبر الانتخابات ، داعيا الى اهمية اختيار من يمتلك المشروع والبرنامج البعيد عن شعارات التخويف واثارة الطائفية .
سماحته في نهاية حديثة ثمن دور العشائر في التصدي للارهاب ودعم العملية السياسية حاثا اياها على المساهمة في توفير اجواء ملائمة لجذب المستثمرين وحمايتهم من اجل النهوض بالجانب الاقتصادي وتوفير فرص عمل لأبناء البلد.