وصف السيد عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني المسير نحو سيد الشهداء عليه السلام بالثورة الحسينية المتحددة ، عادا تدفق الملايين من طرق شتى رغم طول الطريق والظروف المناخية ومشيا على الاقدام تعبيرا عن الالتزام بالمنهج الحسيني والالتزام بالقيم العليا كالتمسك بالحق ورفض الباطل والبراء من اعداء ال محمد والشهامة والنخوة والايثار.
سماحته وخلال مسايرته اهالي ميسان نحو كربلاء المقدسة اشاد بالجهود الميسانية في خدمة زوار الحسين عليه السلام ، مشيرا الى ان هذه الهمة العالية ستساهم في بناء العراق الجديد وتكافح الظواهر السلبية والفساد ، معربا عن ثقته من ان تدفق الملايين نحو الحسين عليه السلام دليل على تعافي العراق وتراكم ايجابياته ومستقبله المشرق ، لافتا الى الدور الذي لعبته دماء الشهداء في حفظ هذه المسيرة الحسينية فما من موكب الا وفيه صورة لخادم حسيني لبى نداء المرجعية في الدفاع عن العراق والمقدسات وببركة ارواحهم تبقى الخدمة الحسينية والمنهج الحسيني حاضرتان في حركة المجتمع بمختلف اطيافه وشرائحه.