اكد السيد عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني ان العراق غادر التحديات التي واجهت وحدته واخذت الازمات بالتوطيق والاحتكام للدستور والقانون مستدركا لكن تبقى وحدة العراق بحاجة الى مقومات سياسية واقتصادية وتنموية تجعل المواطن مندكا ومتمسكا بوطنه ومشروع .

  سماحته في كلمة له بالورشة السياسية للجبهة الوطنية لوحدة العراق الثلاثاء ٢٨/١١/٢٠١٧.

  اشار الى ان هذه المشاريع مهمة القوى السياسية في ايجاد المشاريع التي توفر الخدمات وفرص العمل وتعيد الاعمار والنازحين وتنصف المضحين ، مبينا ان ابواب الجبهة الوطنية مفتوحة لكل من يؤمن بوحدة العراق وفق المقومات التي ذكرناها ، مشيرا الى ان الحوار اليوم بين بغداد واربيل مهم لكنه ليس كل الحوار المطلوب انما نحتاج حوارا وطنيا بين المكونات العراقية .

  سماحته بين ان المرحلة القادمة تحتاج الى الحديث عن التفصيلات التي تمس هم المواطن وعلى راسها الخدمات ، مشددا على مكافحة الفساد ، معربا في الوقت نفسه على دعم الحكومة واجهزة النزاهة والقضاء في جهدهم في مكافحة الفساد لكن بعيدا عن الاخذ بالظن والتهمة.