اكد السيد عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني ان العراق بحاجة الى منهج رسول الله (ص) في الحوار لبناء العراق واحداث ثورة تنموية تقدم الخدمات للناس وتكافح الفساد ، في حين اشار سماحته الى التحديات التي واجهت العراق والتي تمكن من التغلب عليها ومنها تحدي الطائفية والارهاب وتحدي الوحدة الوطنية ، لافتا الى ان العراق تجاوز كل هذه التحديات وحولها الى فرص بفعل صبر شعبه والتضحيات التي قدمت .

  سماحته خلال حضوره احتفالية المولد النبوي الشريف التي اقامها ديوان الوقف السني في جامع الامام الاعظم في الاعظمية دعا الى اخذ العبر والدروس من ميلاد النبي الاكرم وعدم الاكتفاء بالاحتفال واظهار الفرح ، مشددا على التاسي بمنهج رسىول الله في مواجهة التحديات والصبر عن الشدائد والايمان بالعلاقة الطردية بين حجم المشروع وحجم التحديات فكلما كبر المشروع كبرت امامه التحديات .

  سماحته اكد اهمية الحوار والتسوية الوطنية واشاعة ثقافة التسامح والمحبة بين المؤمنين والشدة امام كل من يريد استهداف هذا البلد ، مبينا ان رسول الله (ص) كان نموذج الانسان الكامل ورغم كل ما حصل عليه من مكانة كان متواضعا ترابيا متسامحا فمثل الكمال الانساني في شخصه ومنهجه واسلوبه وحكمته.

  الاحتفالية شهدت اطلاق الاحتفالات والاناشيد والصلاة الموحدة تعبيرا عن الحدث الاهم الذي يجمع المؤمنين ويوحدهم ضمن اطار الوطن ، حيث اشاد الحاضرون بحضور السيد عمار الحكيم للاعظمية في هذه المناسبات كتعبير عن وحدة الشعب وتماسكه.