شدد السيد عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني على اهمية الحوار وفق القانون والدستور لحل الاشكاليات بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان العراق ، داعيا الى الالتزام بالحلول السلمية من منطلق ان الجميع رابح وان الالتزام بالدستور يكون بكامل بنوده نصا ورحا كما عبرت المرجعية الدينية العليا المباركة .

سماحته خلال استقباله امير الجماعة الاسلامية علي بابير بمكتبه في بغداد الاثنين ٤/١٢/٢٠١٧ . بين ان العراق اليوم بات محط احترام العالم بعد ان تمكن من القضاء على الارهاب عسكريا ، مشيرا الى ضرورة تجاوز الخلافات الداخلية لكي ينعم العراق بخيراته ويتمكن من توفير الخدمات التحدي الاهم في الفترة المقبلة فضلا عن استمرار التحدي الامني بمحاولات داعش التعويض عن خسارتها الارض ببعض الاعمال الارهابية ما يتطلب وحدة اضافية في مواجهة التحديات.

سماحته اكد ان الحل ممكن اذا توفرت ارادة للحل ، لافتا الى اهمية استحضار المصلحة العامة الشعب العراقي في جميع الساحات فالعراقيون متساوون بالحقوق والواجبات حسب النص الدستوري الذي صوت عليه الجميع .