جدد السيد عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني، تأكيده على ضرورة التغلب على تحدي الاعمار وبناء الدولة ومكافحة الفساد، مشيدا بدور العشائر ومسؤوليتها اتجاه البلد والمرحلة المقبلة، فيما جدد سماحته ادانته للقرار الامريكي والاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل . 

  سماحته وخلال لقائه عدد من شيوخ ووجهاء عشائر محافظة ديالى في مكتب سماحته ببغداد اليوم الخميس14/12/2017 ، اكد على ضرورة التغلب على تحدي الاعمار وبناء الدولة ومكافحة الفساد ، وعدم العودة الى المربعات السابقة مشدد على ضرورة استثمار الانتصار العسكري بانتصارات اخرى . 

  واشار سماحته الى ان الانتخابات ستدخل العراق في مرحلة جديدة ما يؤكد الحاجة الى فريق وبرنامج يحول التحدي الى فرصة والمحنة الى منحة في النهوض بواقع البلد كما ان العراق بحاجة الى رؤية وخطة لمكافحة الفساد وفريق ينهض بواقعه، مؤكدا ان مسؤولية رجال العشائر وشيوخها كبيرة والعراق امانة في اعناقهم فيجب ان يقدموا ويختاروا الفريق الملائم للمرحلة المقبلة .

  واضاف ان ديالى عاشت ظروف صعبة وتصدى ابنائها للمجاميع الارهابية ،داعيا الى طي صفحة الماضي وبث روح التسامح بين مكونات المحافظة وان يكون دور العشائر محوريا في هذا الجانب . 

  ونوه الى ان تيار الحكمة الوطني في خدمة العراقيين ويسعى الى تمكين الشباب وتجاوز الجدران الوهمية التي وضعت بين ابناء الشعب والبحث عن من يقدم الافضل لمحافظة ديالى وبقية المحافظات العراقية ، وهذا يكون بتعاون العشائر ودعمهم للكفؤين والذين يمتلكون الصفات . 

  كما ادان سماحته القرار الامريكي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، عادا اياه خرقا لقرارات مجلس الامن الدولي ، مؤكدا ان القدس ستبقى رمزيتها حاضرة في ضمائر وقلوب المسلمين ويجب ان تكون لنا وقفة داعمة لإسلامية القدس.