عد السيد عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني عام ٢٠١٨ عاما مفصليا وسنة ومحورية ستؤسس الى ترسيخ الديمقراطية والاستقرار والانتقال الى مرحلة بناء الدولة والمؤسسات وتقديم الخدمات ، مبينا ان العراق ابهر العالم بالانتصارات التي تحققت على الارهاب في فترة قياسية .
سماحته خلال كلمة القاها في مضيف السادة الهواشم الاشراف الجمعة ٢٩/١٢/٢٠١٧. بين ان الانتصارات العراقية تنوعت بين الانتصار العسكري على الارهاب والانتصار السياسي على تحديات الوحدة الوطنية والانتصار المجتمعي على رد كل دعوات التفرقة والطائفية ومثيري الفتن، داعيا الى استثمار امكانات العراق وطاقاته الشبابية والتركيز على المنجزات التي تحققت فهناك اكثر من قصة نجاح لابد من انصافها واستثنائها من التعميم السلبي .
سماحته اشار الى رؤية تيار الحكمة لتمكين الشباب ، مشددا على ضرورة التنظيم والترتيب بالامكانات المتاحة واعطاء صورة من ان النجاح لا يرتبط دائما بالامكانات العالية فهناك اكثر من نجاح تحقق بأقل الإمكانيات.