بحث السيد عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني مع ممثل الامين العام للامم المتحدة يان كوبيش التطورات الايجابية في المسار السياسي واهمية ان ينعكس ذلك على المواطن العراقي وهمه الوطني كما بحث معه اجراء الانتخابات في موعدها المحدد ، مؤكدا سماحته على اهمية الالتزام بالتوقيتات الدستورية للانتخابات واعادة الحق للناخب العراقي لتجديد الاختيار بمن يراهم الاحق والاكفأ، داعيا لاستثمار الوقت المتبقي لمعالجة التي قد تعيق مشاركة الناخبين على نطاق اوسع .

  سماحته خلال استقباله كوبتش بمكتبه في بغداد الاثنين ٨/١/٢٠١٨. بين ان الظروف التي تساق من البعض كاعذار للتاجيل مدعاة لاجراء الانتخابات في موعدها المحدد كون الخلاص من جميع الازمات يبدا باختيار المواطن للفريق الكفوء القادر على تجاوز اخطاء المرحلة السابقة ، مشيرا الى ان انتخابات ٢٠١٨ ستمهد لفترة جديدة ومرحلة جديدة.

  عن الحوار مع اقليم كردستان اكد سماحته ان الحوار وحده كفيل بحل الاشكاليات تحت سقف الدستور والقانون ، مشددا على الجدية في الحوار ومغادرة مرحلة الاستفتاء ، مرحبا بما يجري من نقاشات لحلحلة المشاكل ، مشددا على وحدة العراق ارضا وشعبا كونها الضمان الوحيد لحقوق ابناء هذا الشعب في كل مكان.

  سماحته اشاد بجهود الامم المتحدة في التحقيق وملاحقة الجرائم التي ارتكبها داعش بحق العراقيين ، مؤكدا اهمية ان تتكامل الجهود مع ما حققته الحكومة العراقية من انتصارات.