اكد رئيس التحالف الوطني السيد عمار الحكيم، ان مبررات تلكؤ وتأخير تقديم الخدمات بأعذار بناء العملية السياسية ومحاربة الارهاب ما باتت كافية للمرحلة المقبلة وعلى الجميع السعي لبناء الدولة ، داعيا العشائر الى ضرورة توفير البيئة الملائمة للاستثمار والنهوض بالبلد . 

سماحته وخلال كلمة له ضمن جولته في محافظة البصرة وزيارته مضيف الشيخ احمد البزوني اليوم الاربعاء 10/1/2018، اشار الى ان امام العراقيين عمل كبير لاستكمال الانتصارات وذلك ببناء الدولة القوية التي تراعي القانون والتي تأخذ بالعراق الى رحاب المستقبل، وتنتظم فها السلوكيات مع القانون. 

سماحته نوه الى ان السلاح المتوفر بين ايدي الناس واستخدامه بالخلافات العشائرية ليست سمة نفتخر بها . 

واشار الى ان الدولة القوية انما تأتي بمجتمع قوي ومتماسك والمجتمع القوي يبنى بعشائر متماسكة وكل عشيرة تكون ركيزة اساسية، مشددا على ضرورة ان تكون العشائر العراقية ذراع لدعم الامن والقانون ، مبينا ان الصفة العامة للعشائر هي الالتزام والانضباط لكن يجب ان يكون هناك تظافرا للجهود لتطويق حالات الصراع العشائري في البصرة وميسان التي اصبحت تشكل خطرا على الناس .