دعا السيد عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني الى حسن الاختيار ومنح الثقة للاكفأ ضمن الفريق القادر على استثمار امكانات العراق في تحقيق دولة المؤسسات ، مبينا ان الامور باتت مكشوفة والمنجزات تتحدث عنها الارقام ولم يعد هناك شئ خاف على احد .

سماحته خلال لقائه عشائر الجبور في مضيف الشيخ غازي آل عبدان الجبوري في الديوانية الخميس ١٨/١/٢٠١٨ اشاد بعشائر الجبور على مر تاريخ العراق الحديث منذ ثورة العشرين ومقارعة الدكتاتورية والارهاب والدواعش والتحاق ابنائها في مختلف الاجهزة الامنية من جيش وشرطة وحشد شعبي ، مؤكدا اهمية اخراج العراق من دائرة الفوضى والصراعات والحروب التي امتدت لاكثر من خمسين عاما استنزف فيها كل امكانات البلد وتراجع العراق فيها في ملفات كثيرة منها ملف الزراعة وشح المياه .

السيد عمار الحكيم اكد ان العراق امام مرحلة مختلفة وبات محط انظار العالم واحترامهم بعدما تخلص من داعش وانتصر عليه عسكريا وبعد انتصاره على النزعات الطائفية وانتصاره السياسي المتمثل بحفظ وحدة العراق ، مشددا على الانتصار في بناء الدولة وان بدا صعبا في الوقت الحالي فكل التحديات بدأت صعبة حتى تغلبنا عليها بارادتنا ووحدتنا.