عد السيد عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني اجراء الانتخابات في موعدها المحدد والالتزام بالتوقيتات الدستورية احد اهم عوامل الحفاظ على النصر الذي قدم من اجله العراق تضحيات كبيرة جدا داعيا الى التحلي بالمروءة والتنافس على اساس البرامج الانتخابية .

سماحته خلال حضورة حفل الانتصار على داعش الارهابي الذي نظمته قبيلة البو عامر الجمعة ١٩/١/٢٠١٨. اكد ان الحفاظ على النصر قد تكون اكبر من النصر نفسه ، مبينا اهمية قراءة الرسائل من تفجيرات ساحة الطيران وساحة عدن وضرورة تكثيف الجهد الاستخباري وتحديث الخطط الامنية وفق رؤية ستراتيجية طويلة الامد تداهم الخلايا النائمة وتشدد على الارهاب وتقلل الضغط على المواطن ، في حين اعتبر سماحته الوقت مناسب جدا للذهاب الى التسوية الوطنية لانهاء ازمات العراق .

سماحته دعا الى اعادة النازحين واعمار المدن ان كانت المدن المحررة او مدن المحررين المضحين الذين دفعوا الدم وكرسوا كل امكانيتهم المالية واللوجستية لاعمار المدن، مشددا على النظر بعين واحدة لكل النازحين ان كانوا من الشبك والتركمان وباقي المكونات في تلعفر وسهل نينوى ومدن صلاح الدين وجرف النصر ، حاثا الجميع على تحمل مسؤولياتهم ومنهم العشائر العراقية في مكافحة الفكر المتطرف فداعش انتهت من الناحية العسكرية لكنها باقية بفكرها المتطرف، مشيدا بالدور الذي لعبته عشيرة البو عامر في مقارعة النظام الدكتاتوري ومقارعة الارهاب بانواعه ولا يمكن استذكار الشهداء دون ذكر الشهيد الشيخ ضاري الفياض رحمة الله عليه.