اكد رئيس التحالف الوطني السيد عمار الحكيم ان ايجاد علاقات رصينة مع دول المنطقة والعالم مبينة على مصلحة العراق تساهم حل المشاكل الداخلية للبلد واعادة اعمار مدنه .

  سماحته وفي كلمة له خلال لقائه عدد من شيوخ ووجهاء عشيرة السراي في مضيف الشيخ سعد حسن الخيون امير قبيلة السراي في محافظة واسط 31/1/2018 اشاد بابناء العشائر ووقفتهم المشرفة في تحقيق النصر الكبير على داعش، بعد العمل الدؤوب لمدة ثلاث سنوات مبينا ان النصر المتحقق سجل للعراقيين اجمع وكل ابناء الشعب هم شركاء به . 

  واضاف ان الانتصارات العسكرية والسياسية والمجتمعية التي يعيش العراقيين زهوها لو واجه اي بلد غير العراق هذه التحديات لقاتل لعقود ، في حين حسمها العراقيون في غضون ثلاث سنوات ، فكم عظيم هذا الشعب وكم مباركة هذه التربة ، مستدركا ؛ لكن لم نصل الى خط النهاية و بقي علينا تحدي رابع ويحتاج ان ننتصر على هذا التحدي لتكتمل سلسلة الانتصارات ، وهو تحدي بناء الدولة، دولة قوية تحقق الاستقرار للبلد. 

  سماحته اكد ان الانتصارات المتحققة برهنت للعالم بان العراق رقم صعب ، ودولة كبيرة ومهمة ويجب ان يكون له علاقات مع دول العالم على اساس المصلحة العراقية، مشددا على ضر ورة انفتاح البلد على دول المنطقة والعالم بما يوفر فرص كبيرة لحل مشاكل العراقيين الداخلية . . 

  وشدد على ضرورة ان يتم اعمار العراق عبر الاستثمار من خلال تفعيل تلك العلاقات. 

  وبين ان هذه المرحلة حساسة وحرجة وحاسمة ، وتحتاج الى ان يختار الشعب من يمتلك الرؤية والخطة والفريق القادر على بناء الدولة و ان يتم التدقيق في الخيارات ويجب ان تكون صحيحة حتى يساهم ابناء البلد في ايجاد من هوقادر على بناء اقتصاد قوي ويوفر فرص عمل للناس.