حذر السيد عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني من العودة الى المربعات الاولى ما لم ينجح العراق في تحدي بناء الدولة والمؤسسات وجعل النجاح في هذا التحدي تتويجا للانتصارات التي تحققت في مواجهة الارهاب والقضاء عليه عسكريا فضلا عن الانتصار المجتمعي في مواجهة الطائفية والانتصار السياسي في مواجهة تحديات تقسيم العراق .

سماحته خلال لقائه امير وشيوخ ووجهاء قبيلة زييد في العراق خلال زيارته الى اقضية محافظة واسط الخميس ١/٢/٢٠١٨ .

سماحته بين ان الانتصار العسكري على داعش هو انتصار لكل من ساهم فيه ، مشيدا بالدور الذي لعبته العشائر العراقية في تلبية نداء المرجعية في مواجهة الارهاب ، مشيرا الى ان تحدي بناء الدولة يبدو صعبا في الوقت الحالي ، مستدركا لكن كل التحديات تبدأ صعبة ومن ثم يتمكن العراق من التغلب عليه، مشددا على اهمية استحضار المصلحة العراقية بالدرجة الاساس في تعامل العراق مع دول المنطقة والعالم ، عادا استحضار المصلحة العراقية اهم مصادق للوطنية .