عد رئيس التحالف الوطني السيد عمار الحكيم، فتح ابواب تيار الحكمة الوطني لجميع المكونات مصداقا للدعوات الوطنية التي تبناها من اجل خدمة جميع ابناء البلد وتوحيد صفوفهم وتعزيز وحدتهم. 

سماحته وفي كلمة له خلال لقائه شيخ عشيرة الجحيش عدنان الجحيشي في مضيفه بقضاء الصويرة التابع لواسط اليوم الخميس 1/2/2018 ، اكد ان واسط حاضرة في التاريخ والعمل الكبير في الماضي والحاضر والمستقبل ، مبينا ان العراق الكبير العظيم يكتسب عظمته من التنوع وجذور العلاقات بين ابنائه . 

واشار الى ان العلاقة مع هذه المناطق الكريمة ليست علاقة وليدة اليوم وانما جذورها تمتد الى الامام الحكيم (قدس سره) التي كان يتواصل مع العشائر والقبائل واليوم ناتي لنجدد العهد في ان نمضي معا ونضع يد بيد فالعراق بحاجة لكل ابنائه ولا نستطيع بناء الوطن الا حينما نكون صفا واحدا وعزيمة واحدة ، مبينا ان هذه العشائر الكريمة والمناطق الصويرة تعرضت الى اشكاليات ومنغصات واستهداف من الارهابيين في سنوات عجاف مضت ؛ لكن حكمة وحنكت البناء هذه المنطقة استطاعت ان تقف بوجه هذه المجموعات المتشددة وتستعيد امنها واستقرارها.

سماحته اكد ان تيار الحكمة رفع شعار الوطنية وفتح الابواب للجميع واصبح هناك قيادات من مختلف المذاهب والقوميات والمناطق المختلفة، مضيفا ان التحالف الذي نعمقه ونعززه مع عشائر الجحيش وأخينا الشيخ عدنان في واجهة هذا التحالف وإنما يعبر عن هذه التوجهات الوطنية الحقيقية التي تجمعنا على مشروع واحد لهذا الوطن الحبيب ونتعامل معا ونعمل سيوية ونناصر بعضنا ونتكاتف على نصرة الوطن وابنائه ومواطنيه. 

وشدد على اهمية وقوف جميع ابناء البلد من الوسط والجنوب ليحل مشاكل شمال العراق وكذلك العكس، مشيرا الى اهمية تقدير المصلحة الحقيقية للشعب والاتفاق على الاخوة والتعايش والمحبة بين ابناء البلد الواحد .