اكد السيد عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني ان انتخابات ٢٠١٨ ستكون مهمة ومفصلية وستنقل العراق من حالة اللااستقرار الى حالة الاستقرار وترسيخ الديمقراطية في العراق، مبينا ان هذه الانتخابات ان لم تكن اهم فهي باهمية انتخابات ٢٠٠٥ .

سماحته خلال استقباله جمعا من الكفاءات الشبابية ، بمكتبه في بغداد الاثنين ٥/٢/٢٠١٨. بين اهمية التنافس الانتخابي وفق البرامج والابتعاد عن لغة التسقيط التي ستسقط الجميع من نظر الناخب العراقي ، داعيا الى حسن الاختيار واختيار القادرين على اخراج العراق من ازماته الراهنة وتمكينه من الانتصار في التحدي الرابع تحدي بناء الدولة ليكون تتويجا للانتصارات السياسية والعسكرية والمجتمعية.

عن مكافحة الارهاب بين سماحته ان معركة العراق مع الارهاب معركة طويلة رغم الانتصار العسكري بحكم وجود الفكر المتطرف، وبحكم وجود الخلايا النائمة ، مشيرا الى اهمية المعالجة الشاملة للارهاب اجتماعيا واقتصاديا وامنيا ومعالجة الاثار النفسية التي ترتبت على احتلال داعش لنسبة كبيرة من الاراضي العراقية.