اشترط السيد عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني للمحافظة على الانتصارات التي تحققت في المرحلة السابقة الانتصار في تخدي بناء الدولة والمؤسسات ، مشددا على ضرورة الانتصار في هذا التحدي ليكون حافظا ومتوجا للانتصار العسكري على داعش الارهابي وللانتصار السياسي على تحديات وحدة العراق وللانتصار على الطائفية وعودة الوئام المجتمعي .

سماحته خلال لقائه القيادات والكفاءات الشبابية في ذي قار الخميس ٨/٢ /٢٠١٨ اشاد بالادوار الشبابية التي واجهت الارهاب ولبت نداء المرجعية الدينية بالجهاد الكفائي ، مبينا ان تيار الحكمة انبثق من تحديات المرحلة وكانت عنوانا لانعكاس التركيبة الديمغرافية للمجتمع ، مفصلا حديثه بالقول " نسبة الشباب في المجتمع هي ذاتها نسبتهم في مفاصل التيار كافة" ، فضلا عن " كوتة" المرأة ، لافتا الى ان الشبابية والوطنية وتمكين المرأة والبرنامج الواقعي لادارة الدولة من سمات التيار التي يتميز بها عن غيره من الاحزاب والتيارات.