شدد رئيس التحالف الوطني السيد عمار الحكيم على اهمية التمسك بالإعلام الرسالي والخطاب الوطني الذ ي يوحد ابناء البلد بمختلف قومياتهم وانتماءاتهم . 

سماحته وخلال مؤتمر مؤسسة التواصل الاجتماعي بمكتبه ببغداد الجمعة 10/2/2018 اشاد بجهود افراد المؤسسة ووصفها بانها قصة نجاح من قصص النجاح في الوطن ، كونها حققت بصمة مهمة اتسمت بالصدقية والمثابرة وبذلت جهود مباركة في سبيل المشروع الوطني ، مؤكدا ان الدور الاعلامي التطوعي مهم جدا ويجب ان يتمسك بالاعلام الرسالي الذي يضم عدة معايير وضوابط منها المبدئية كون اعلام التيار اعلام ثقافة لا اثارة ويجب ان يكون فيه تربية وبناء وعطاء ، وتذكير بالمثل والقيم ونشر لثقافة الصحيحة التي اصبحت ضائعة في اجواء الصخب السياسي والاجتماعي. 

واشار الى ان الاعلام الرسالي وحدوي يسعى الى توحيد البلد ويجمع ولا يفرق ويحبب الناس ببعضها ويبتعد عن السوداوية والسلبيات وينظر الى الحقيقية بايجابيتها ويركز على المشتركات بين ابناء البلد ، كما فيه مصداقية يدقق في المعلومة وينقل الحقيقية من دون مبالغات مبينا ان الاعلام الرسالي لا يختلق الاكاذيب . 

سماحته اكد على اهمية مراعاة الاولويات وعدم بعثرة الخطاب والحفاظ على الهدوء والسكينة وعدم الانجرار الصراعات وأهمية التركيز على بناء الدولة وتمكين الشباب والمرأة ، منوها الى ان تيار الحكمة يجب ان يضم كل الطوائف والقوميات ليطبق شعار الوطنية. 

ودعا الى التركيز على المهنية والموضوعية في الطرح وصناعة الحدث والتأثير في الناس واعتماد الوضوح والجرأة في الطرح بوجود الحالة القيمية والمعنوية والأخلاقية والمبدئية في المؤسسة التواصل الاجتماعي ، وضرورة التعاطي مع الجميع بكلام هادئ ، والتحلي بسعة الصدر .