عد السيد عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني مؤتمر المانحين المنعقد في الكويت تعبيرا عن هرولة المجتمع الدولي تجاه العراق ، مبينا ان تزاحم وتدافع اكثر من سبعين دولة ومئات الشركات يأتي من قراءة ايجابية لدول العالم والمنطقة تجاه العراق، مذكرا بان هذا الموقف الدولي تجاه العراق لم يكن موجودا في الفترة الماضية وهو نتاج الانتصارات التي تحققت في المجال العسكري والسياسي والاجتماعي.

  سماحته خلال زيارته الى محافظة ميسان ولقائه النخب والكفاءات فيها الاربعاء ١٤/٢/٢٠١٨.

  سماحته اشار الى الانتصارات التي تحققت في مسارها العسكري والسياسي والمجتمعي فكان اول انتصار على داعش من الناحية العسكرية ومن بعده الانتصار السياسي على مشاريع التقسيم وكان اهم الانتصارات هو الانتصار على الطائفية ، معربا عن تفاؤله برفع الجميع للشعار الوطني والتوجه الوطني، مبينا ان تيار الحكمة الوطني انبثق من رحم التحديات وعمل على تمكين الشباب وقدم شواهد كثيرة في هذا المجال منها المؤتمر العام وحضور الشباب بنسبة ٧٠٪؜ واكثر من نصف في المكتب السياسي فضلا عن تمكينهم في اغلب المفاصل التيارية القيادية والاعلامية ، مشيرا الى تمكين المرأة والسمة الوطنية وحضور المكونات في صناعة القرار فيما بين ان تيار الحكمة يمتلك المشروع والبرنامج الواقعي المبني على اساس الاولويات في المرحلة القادمة.