دعا رئيس التحالف الوطني السيد عمار الحكيم الى ضرورة التكاتف والتلاحم ورص الصفوف من اجل الحفاظ على المنجز والمضي في بناء الدولة بعد الانتصار الكبير على عصابات داعش الارهابية . 

سماحته في كلمة له عند لقائه عوائل شهداء عشائر الجمالة في قضاء الميمونة في محافظة ميسان الخميس 15/2/2018 ، قال ان العشائر العراقية وقفت وضحت وقدمت الشهداء في مواجهة الدكتاتورية وفي بناء العراق الجديد وكانت حاضرة وماثلة في كل الساحات والأدوار وانتخت في وقفة الدستور والانتخابات وصولا الى مواجهة الارهاب الداعشي ووقفتها المشرفة في تقديم الشهداء من ابنائها في صفوف الحشد الشعبي والأجهزة الامنية ، واليوم نحن في رحاب الشهداء الافذاذ الذين حققوا لنا نصرا، مؤكدا انه لولا فتوى المرجعية الدينية ونخوة العشائر وهبة ابنائها لتلبية الفتوى لما تحقق المنجز الكبير والانتصار على عصابات داعش الارهابية، واضاف: مشوارنا طويل وعطائنا لهذا البلد لا ينقطع ويجب ان نضع يد بيد من اجل ان نبني الوطن ولاسيما نحن اليوم امام فرصة افضل من السابق، بعد ان انتهت اولوية الحرب على داعش التي كانت تأخذ كل الجهد واليوم وبعد التحرير اصبح العراق قادرا على الانتقال الى مرحلة البناء والأعمار وهذا يحتم علينا مسؤوليات كبيرة ، ونحتاج الى حضور ووقفة حقيقية لبناء الدولة.