استقبل السيد عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني بمكتبه في بغداد السبت ٣/٣/٢٠١٨ وفد معهد السلام الاوربي الذي يزور بغداد ويبحث معهم مرحلة ترسيخ الديمقراطية المكملة لمرحلة بنائها التي تمثلت في المرحلة السابقة.

سماحته اشاد بجهود المعهد في دعم الاستقرار في العراق ، مؤكدا ان انتخابات عام ٢٠٠٥ مهدت لمرحلة بناء الديمقراطية فيما ستعمل انتخابات ٢٠١٨ على تجذيرها وترسيخها ، مشيرا الى ان العراق اقترب من الانتقال من مرحلة اللااستقرار الى مرحلة الاستقرار .

سماحته بين ان العراق حقق ثلاث انتصارات اولها الانتصار العسكري على داعش وثانيها الانتصارات السياسي على تحديات الوحدة الوطنية وثالثها الانتصار المجتمعي على الطائفية والنعرات الضيقة ، لافتا الى ضرورة الانتصار الرابع في تحدي بناء الدولة ليكون حافظا ومتوجا للانتصارات التي تحققت.

السيد عمار الحكيم شخص حاجة المرحلة الحالية ببناء الدولة القوية القادرة على تقديم الخدمات وبناء المؤسسات ، مؤكدا اهمية الانتخابات الحرة النزيهة البعيدة عن لغة التسقيط المبنية على اساس التنافس حول البرامج وما تحقق من منجز.