رأى السيد عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني ان المرحلة القادمة هي مرحلة بناء الدولة باعتبارها الحاجة في هذا الوقت ، مبينا حاجة العراق لساسة قادرة على تشخيص المشاكل وتقديم الحلول لها دون التشكي.

جاء ذلك خلال زيارة سماحته الى مدينة النجف الاشرف الاربعاء ٧/٣/٢٠١٨. ولقائه جمعا من عشائر بني اسد وعشائر العگرات وعشائر البوعريف كل على حدة . حيث دعا سماحته الى تمييز السياسي المتشكي من غيره بالبرنامج والخطة والرؤية والفريق القادر على تقديم الخدمات ، لافتا الى اهمية الانتصار في التحدي الرابع تحدي بناء الدولة .

سماحته اشار الى نظرة العالم الايجابية تجاه العراق ، موضحا ان دول العالم تنظر للعراق على انه الدولة الصاعدة فيما يعيش البقية هاجس الاستقرار وكيفية مواجهة التراجع ، داعيا الى استثمار هذه النظرة الايجابية بالذهاب الى بناء الدولة العادلة.