تعهد السيد عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني باشتراط توقيتات واضحة للبناء والاعمار في الحكومة القادمة ، مبينا ان المرحلة القادمة لابد ان تخضع للتوقيت وعدم اهدار الوقت والفرص وان تكون الخدمة عنوان الحكومة القادمة.

سماحته وفي احتفالية مولد الامام علي عليه السلام في منطقة الشعلة في بغداد الجمعة ٣٠/٣/٢٠١٨ .

دعا الى اهمية استحضار العلاقة الطردية بين المسؤولية والمحاسبة عليها فلا تكون المحاسبة لا مطابقة للمسؤولية ، مبينا ان عام ٢٠١٨ عام الشباب داعيا اياهم الى تحمل المسؤولية واستنهاض الهمم لتخليص العراق من ازماته الحالية، محذرا من التسقيط السياسي واتهام الجميع بالفساد لانه سيمنع المخلصين من التصدي حفاظا على مكانتهم .

سماحته بين ان التسقيط السياسي ليس منهج علي عليه السلام ، رافضا تسييس الدين مطالبا بتدين السياسة وفق المبادئ والاخلاق، مشيرا الى ضرورة التخلي عن الفاسدين وعدم التغطية لهم وهنا يكمن الفرق بين من دعم فاسدا لكونه ينتمي اليه وبين من تبرأ منه وقدمه للجهات المختصة ، مشيرا الى ان الخطأ وارد وتكرراه هو الذي لابد ان لايتم .