حذر رئيس التحالف الوطني السيد عمار الحكيم ، من خطورة مشاريع تحاك في مناطق حزام بغداد من اجل اثارة الاحباط ومنع مشاركة المواطنين في الانتخابات النيابية المقبلة ، حاثا على الابتعاد عن من يحاول الوصول للسلطة بوسائل فاسدة . 

سماحته وخلال لقائه عددا كبيرا من شيوخ ووجهاء عشائر حزام بغداد ، في مكتبه السبت 7/4/2018 ، اشاد بوقفة عشائر حزام بغداد في مواجهة الارهاب وتحمل المحنة الكبيرة والوقوف بوجه الطائفية ، مؤكدا ضرورة استمرار الجهود للقضاء على الخلايا النائمة والفكر المتطرف وأهمية الحفاظ على التعايش السلمي، مؤكدا ان الطائفية في العراق ليست مجتمعية وانما سياسية ، مبينا ان العشائر العراقية بطبيعتها مختلطة وتضم مختلف الطوائف فلا يمكن ان تكون هناك طائفية مجتمعية في البلد. 

سماحته اشار الى ان الوطنية ليست شعارا وإنما ثقافة وسلوك وشعور وممارسة ولا يمكن الادعاء بالوطنية ما لم يكون القرار وطني يبحث عن مصلحة العراق وعدم تغليب مصالح الاخرين على مصالح البلد ، مؤكدا ان الوطنية والاعتدال والوسطية من المبادئ الاساسية التي لا نحيد عنها . 

وأضاف ان الشبابية والاهتمام بالشباب مبدأ أساسي مبينا ان الاهتمام بالشباب لا يعني عدم الاهتمام بالشيوخ ؛ مستدركا لكن الاهتمام بالشباب سيخفف عن كاهل جميع شرائح المجتمع ، مشيرا الى ضرورة بناء المجتمع واقتصاد قوي يوفر فرص عمل والاهتمام بالمرأة وتمكينها واستثمار طاقاتها . 

سماحته اكد ان بناء الدولة بحاجة الى خطة وفريق وسياسات والى دراسة علمية واضحة ، مشددا على ان علاقات العراق مع محيطه يجب ان تكون مع الجميع ويحول حالة صراع الدول الى تنافس لخلق فرص استثمارية لبناء البلد . 

ودعا سماحته الى الابتعاد عن من مقاولي السياسي ومن يحاول الوصول الى السلطة بوسائل فاسدة كونهم لن يخدموا البلد ، ويجب عدم تسليم الراية لهم محذرا من اثارة الاحباط في نفوس الناس ومنعهم من المشاركة في الانتخابات خصوصا في مناطق حزام بغداد .