ارجع السيد عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني اصلاح الوضع العراقي الى المواطن العراقي من خلال حسن الاختيار للاكفاء من حملة المشروع ومن اصحاب الرؤية والخطط الواقعية ، داعيا الى استثمار الفرص وعدم السماح بضياعها .

سماحته خلال حضوره تجمعا لعشائر السواعد في بغداد الجمعة ٢٠/٤/٢٠١٨ اكد ان الانتصار في ملف الخدمات مسؤوليه العراقيين وحدهم وعليهم النهوض بهذه المهمة لتكون تتويجا للانتصارات التي تحققت ، لافتا الى ان هذه المهمة صعبة لكنها ليست مستحيلة اذا ما توفر الفريق الكفوء والنزيه صاحب الرؤية والخطة والمشروع.

سماحته تطرق الى بعض المشاريع الناجحة في العالم والتي عاشت تجارب مشابهة لتجارب العراق ، مؤكدا اهمية الاستفادة من هذه التجارب ، مستشهدا في الوقت نفسه بتجارب عراقية كانت منجزا في زمن الشح المالي وقلة الامكانات ومنها تجربة وزارة الشباب والرياضة .