رأى السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني ان التيار انتصر بتمكين الشباب واعطائهم الادوار والمساحات، معربا عن سعادته بحديث الكيانات السياسية عن تمكين الشباب ومنحهم الفرص ، مشيرا الى ان تمكين الشباب لا يعني عدم الاهتمام بغيرهم من الشرائح انما الاعتناء بالشباب يعني العناية بالمجتمع لان هم باقي الشرائح من الاباء والامهات هو حال ابنائهم وفرص العمل التي يبحثون عنها.

جاء ذلك خلال الحفل الجماهيري للتعريف بالمرشحين عن قاطع الرصافة في بغداد الجمعة ٥/٤ / ٢٠١٨ .

سماحته اشار الى الادوار التي لعبها ويلعبها العراق في ظل تاريخه وموقعه الجغرافي حيث يقع في قلب الشرق الاوسط الذي هو قلب العالم مشددا على ضرورة احداث التغيير المنشود دون الاكثار من الشعارات .

سماحته دعا لاستثمار الفرصة الحالية والخروج لانتخاب الاصلح القادر على تقديم الخدمة للناس مبينا ان اولويات ٢٠١٨ تختلف تماما عن اولويات ٢٠٠٣ ، مؤكدا ان قدر العراقيين يصنعوه بايديهم لذلك لابد من مغادرة لغة الاحباط واليأس .