قال السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني عقب اللقاء الذي جمعه بزعيم التيار الصدري في النجف الاشرف ان ابواب كتلتي الحكمة وسائرون مفتوحة امام باقي القوى السياسية بقدر توافقها مع برنامج الحكمة وسائرون في بناء دولة قوية وخدومة ذات قرار وطني مبني على اساس المصلحة الوطنية ، مشددا على ضرورة بناء دولة المؤسسات وفق برامج وخطط واضحة .

سماحته عد تراجع مشاركة نسبة التصويت دليلا على رغبة شعبية في رؤية وجوه جديدة وتقديم الخطط والبرامج لتوفير متطلبات الشعب ، مثمنا دور من ساهم في نجاح الممارسة الانتخابية الاخيرة على رأسهم المرجعية الدينية المباركة والقوى السياسية والمرشحين والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات التي دعاها الى النظر في الشكاوى المقدمة.

من جهته اكد الصدر ان العراق مقبل على صفحة جديدة داعيا الى تلبية تطلبات الشعب العراقي ، مثمنا دور كل من ساهم في نجاح التجربة العراقية الانتخابية.