في مستهل زيارته الى دولة الكويت الشقيقة التقي السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني امير البلاد سمو الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تطويرها فضلا عن بحث التطورات السياسية في المنطقة والعالم وكيفية تخفيض الاحتقان والتصعيد، فيما ثمن سماحته موقف الكويت في دعم واستضافة مؤتمر اعمار العراق.

سماحته بين خلال لقائه سمو امير دولة الكويت ان العراق اليوم يختلف عن اي مرحلة سبقت حيث تمكن من تحقيق انتصارات على المستوى السياسي بالحفاظ على وحدة العراق وعلى المستوى العسكري بدحر عصابات داعش الارهابي وعلى المستوى المجتمعي بمغادرة ونبذ الطائفية والعنصرية ، لافتا الى ان العراق القوي المستقل والمستقر ضرورة لامن واستقرار المنطقة.

سماحته اشار الى الممارسة الانتخابية التي جرت في العراق ، مبينا ان العراق اثبت تمسكه بالنظام الديمقراطي والاحتكام لصندوق الاقتراع في التبادل السلمي للسلطة ، مؤكدا ان العراقيين جادون بتشكيل حكومة خدمة قادرة على تجاوز الازمات ، دون استعداء لاي طرف وبناء افضل العلاقات مع دول العالم والمنطقة والجوار على اساس المصالح المشتركة.

عن الواقع الاقليمي بين سماحته ان المنطقة تعيش حالة تصعيد لا تخدم احد ، داعيا الجميع الى تحمل مسؤولياته لدرء اي خطر عنها لانه لن يصب في مصلحة، مثمنا المواقف التي يبديها امير دولة الكويت في نزع فتيل الازمات.

من جهته اشاد امير دولة الكويت بطروحات السيد عمار الحكيم ، معربا عن دعم بلاده للعراق لتجاوز ازماته.