التقى السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني خلال زيارته الى الكويت الاربعاء ٢٣/٥/٢٠١٨ ولي عهد البلاد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح وبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين والشعبين الشقيقين وسبل تطويرها وتعزيزها على المستوى السياسي والاقتصادي.

سماحته اشار الى الواقع السياسي العراق ونتائج الانتخابات الاخيرة التي اجريت ، مبينا ان العراق يقترب من قطف ثمار صبره وتتويج الانتصارات التي تحققت على المستوى السياسي والاجتماعي والعسكري بالانتصار ببناء الدولة والمؤسسات وتقديم الخدمات ، لافتا الى ان العراق القوي المزدهر سيكون مصدر امن واستقرار للمنطقة ، مشيرا الى ان المواجهة العسكرية مع داعش انتهت لكن بقي الفكر والفلول وكلاهما بحاجة الى مواجهة من نوع ثان وتحمل المسؤوليات من قبل الجميع .

سماحته اوضح ان العراق مقبل على مرحلة جديدة وان هناك قناعة لدى الجميع بضرورة تشكيل حكومة الخدمة البعيدة عن التجاذبات السياسية ، عادا التبادل السلمي للسلطة والاحتكام لصناديق الاقتراع دليل تطور ونضج للتجربة العراقية .

اقليميا وعربيا اكد سماحته ان الحوار وحده كفيل بحل ازمات المنطقة ، محذرا من لغة التصعيد التي لا تخدم احد وستمنع شعوب المنطقة من التمتع بثرواتها ، داعيا الجميع الى العمل على المشتركات والانطلاق منها.