التقى السيد عمار الحكيم في اليوم الاول لزيارته للكويت من بعد لقائه اميرها وولي عهدها التقى رئيس الوزراء الشيخ جابر الحمد الصباح الاربعاء٢٣/٥/٢٠١٨ وبحث معه العلاقة بين البلدين والشعبين الشقيقين مثمنا دعم الكويت للعراق خاصة في ملف استضافة مؤتمر اعمار المناطق المحررة، مؤكدا ان وحدة واستقرار العراق يصبان في مصلحة الجميع والامن الاقليمي والعالمي.

سماحته تطرق الى واقع العراق باعتباره من اهم نقاط جذب الاستثمار في العالم لحاجته الى الاعمار واعادة بناه التحتية ، مؤكدا ان ذلك يتطلب حكومة خدمة مكونة من اغلبية وطنية وبمواصفات محددة وتوقيتات متفق عليها وهذا ما يعمل عليه تيار الحكمة مع القوى السياسية العراقية .

عن علاقة العراق بدول المنطقة والجوار قال سماحته من شروط الحكومة القادمة ان تنفتح على الجميع وفق المصلحة العراقية وان لا تستعدي احد ، مبينا ان العراق لن يدخل لعبة المحاور انما هو جسر لتواصل المتخاصمين لاعتباراته التاريخية والجغرافية .