خلال زيارته الى دولة الكويت وكعرف دأب عليه شهيد المحراب وعزيز العراق "قدس سرهما الشريف" زار السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني عددا من الدواوين في دولة الكويت ومنها ديوان دشتي وديوان البابطين وديوان بهمن ومكي حسين الجمعة وديوان آل معرفي وديوان ال المطوع ، مشيدا سماحته بقيمة وعطاء هذه الدواوين الاجتماعية التي تحمل وتناقش عددا من القضايا المهمة.

سماحته بين في كلمته في الدواوين الكويتية ان العراق اليوم يختلف اختلافا جذريا عن عراق الامس فهو اليوم يحقق الانجازات ويراكم الخبرات والايجابيات ، مشيرا الى ان العراق حقق انتصارات عدة في المجال السياسي والعسكري والاجتماعي وكل انتصاراته تصب في مصلحة الامن الاقليمي فالعراق حقق انتصارا على المستوى السياسي تمثل بالحفاظ على وحدته وحقق انتصارا مجتمعيا بمغادرة الطائفية والنبرات العنصرية وانتصارا اخر في المجال العسكري بدحر داعش الارهابي .

سماحته اشار الى مواجهة التطرف والافكار الداعشية ، داعيا الجميع الى تحمل مسؤولياته في مكافحة الافكار المتطرفة والاقصائية ، مبينا ان النجاح في هذا التحدي يتطلب معالجات اقتصادية وتنموية واجتماعية .

عن مستقبل العراق ، اعرب سماحته عن تفاؤله بمستقبل العراق ، مشيرا الى ان الانتخابات الاخيرة كانت الحد الفاصل بين نشوء الديمقراطية وتجذيرها والانتقال الى مرحلة بناء الدولة التحدي الاهم الذي يواجه العراق ، لافتا الى ضرورة تشكيل حكومة خدمة وفق رؤية وبرنامج وتوقيت محدد يفضي الى تقديم الخدمات .