حمل رئيس التحالف الوطني السيد عمار الحكيم ، المجتمع الدوليّ مسؤولية إلزامِ دول الجوار بقانونِ الدول المتشاطئة لمراعاةِ حصة العراق المائية ، داعيا الحكومة والبرلمان إلى الإسراع بوضعِ خطةً عاجلة ورصينة لإنشاءِ السدود والخزانات . 

سماحته اعرب عن قلقه البالغ بشأن الأنباءَ التي تتحدثُ عن الخطرِ الذي يهددُ العراق بعد استئنافِ الخزن في سدِّ (اليسو) التركي والذي سيكون ذات تداعيات خطيرة على الصعدِ البيئية والاقتصادية وحتى الاجتماعية في العراقِ ولا سيما بعدَ التقارير الميدانية التي تؤكدُ تراجعَ منسوب مياه نهر دجلة، 

وحذرُ من الآثارِ الخطيرة التي تستهدفُ الإنسانً والثروتين الزراعية والحيوانية والتركيبة السكانية والحركة الديموغرافية،حاثا الحكومةَ العراقية ووزارتي الخارجية والموارد المائية على التعاملِ مع هذا الملف الحساس بجدية وتفعيل القنوات الدبلوماسية كافة مع الجارةِ تركيا وحمل المجتمع الدوليّ على إلزامِ دول الجوار بقانونِ الدول المتشاطئة لمراعاةِ حصة العراق المائية. 

سماحته دعا الحكومة والبرلمان إلى الإسراعِ بوضعِ خطةً عاجلة ورصينة لإنشاءِ السدود والخزانات المائية على نهري دجلة والفرات لتلافي الأخطار المحدقة مستقبلا.