اعرب السيد عمار الحكيم عن بالغ أسفه حيال ما تعرضتْ له مدينةُ الصدر ببغداد ليلةَ البارحة من انفجارِ أكداسٍ للعتادِ والمتفجراتِ ما أودى بحياةِ عددٍ من المواطنين وإلحاق ِ أضرارٍ جسيمة بالممتلكاتِ، وأعلنٌ عن تضامنه مع أهله في مدينةِ الصدر.
ابتهلُ سماحته للعلي القديرِ أن يتغمدَ الشهداء بواسعِ رحمته ويلبسَ الجرحى رداء الشفاء والعافية ، وشددُ وطالبُ بإبعادِ الاعتدة والأسلحة والمتفجرات عن المناطقَ المأهولة فضلا عن تأكيدنا ورفضنا القاطع للمظاهر المسلحة في مدنِ البلاد كافة ولكلِّ ما من شأنه تعريض أمن البلاد والمواطنين للخطر.