اكد المكتب السياسي لتيار الحكمة في اجتماعه الطارئ الذي عقد برئاسة السيد عمار الحكيم وبمكتب سماحته الاحد ١٥/٧/٢٠١٨ على اهمية حفظ الامن والوقوف مع المطالب الحقة للمتظاهرين في عدة محافظات ، مع اهمية التعامل بانضباط مع المشهد القائم .

المجتمعون شددوا على متابعة المندسين والعناصر المدفوعة للتخريب والاضرار بالممتلكات العامة ، مؤكدين اهمية مساندة الاجهزة الامنية لاخذ دورها بشكل كامل ومضاعفة الجهد الحكومي للايفاء بالتعهدات ، فضلا عن اهمية تنقية الاجواء الاعلامية من التزييف والتحريف ، كما اوصى المجتمعون بالمتابعة الميدانية للاوضاع واخذ زمام المبادرة بالتواصل مع الجميع وصولا لحلول ناجعة للازمات المتكررة.

وفيما يلي نص البيان :

بسم الله الرحمن الرحيم

  في مقره المركزي ببغداد وبتاريخ 15/7/2018 عقد المكتب السياسي لتيار الحكمة الوطني اجتماعا طارئا لمناقشة الاحداث التي يشهدها عراقنا العزيز وطبيعة التداعيات التي افرزتها التظاهرات التي خرجت في عدد من محافظاتنا الكريمة ، وأكد المجتمعون على ضرورة حفظ الامن والتعامل بانضباط عال مع المشهد القائم كما اكد الاجتماع بان تيار الحكمة الوطني يقف مع المطالب الحقة للجمهور الذي طالت معاناته مع نقص الخدمات مع ضرورة متابعة المندسين والعناصر المدفوعة للتخريب والإضرار بالممتلكات العامة وإبداء الدعم والمساندة للأجهزة الامنية لأخذ دورها بشكل كامل ومضاعفة الجهد الحكومي في انجاز التعهدات والإيفاء بالتزامات الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية للمواطنين الكرام والعمل على تنقية الاجواء الاعلامية من التزييف والتحريف عبر وسائل الاعلام المحايدة ومنابر المهنية والوطنية ،واوصى الاجتماع بمتابعة الاوضاع ميدانيا وبشكل دقيق واخذ زمام المبادرة بالتواصل مع الجميع وصولا الى حلول ناجعة للازمات المتكررة .. 

                                            المكتب السياسي