شدد السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني على ضرورة استجابة الحكومة بشكل فوري لتلبية مطالب المتظاهرين وتوفير الحد الادنى من الخدمات ، داعيا لاجراءات جدية لتحريك عجلة الاقتصاد وتوفير فرص العمل ، مؤكدا على دعم الاجراءات الحكومية لتوفير الامن للمتظاهرين وحمايتهم من المندسين اصحاب محاولات حرف المسار باتجاه التخريب والاعتداء على المال العام والخاص.

سماحته خلال استقباله نائب رئيس الجمهورية الاستاذ نوري المالكي بمكتبه في بغداد الجمعة ١٩/٧/٢٠١٨ .

اشاد بجهود مفوضية الانتخابات في سياق تنفيذها للعد والفرز اليدوي والتدقيق في النتائج تحت اشراف مجلس المفوضين المنتدب من مجلس القضاء والامم المتحدة ورقابة وكلاء الكيانات السياسية ، فيما اتفق الطرفان على ضرورة العمل والاسراع باعلان النتائج وطمأنك المواطن وحفظ اصوات الناخبين وتقليص مدة الفراغ في السلطة التشريعية .

في ملف تشكيل الحكومة اتفق الجانبان على فسج المجال لحكومة الاغلبية الوطنية باعتباره حلا واقعيا لكثير من مشاكل النظام السياسي في العراق اذا ما توفرت الظروف المناسبة لتطبيقه من خلال تأسيس جناحي المعارضة والموالاة لتحقيق توازن العملية السياسية .