شدد السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني على ان التيار في ذكرى تأسيسه الاولى سيبقى حيثما تكون الحكمة ويكون العراق معتصما بالوسطية والاعتدال ومنطلقا للبناء السياسي والاقتصادي والمجتمعي ، مباركا لابناء التيار ذكرى التأسيس ، فيما دعا كتلة الحكمة النيابية القادمة وجميع ابناء تيار الحكمة لجعل خدمة المواطنين هدفا ومنهجا واولوية فوق كل الاولويات .

سماحته في ذكرى تأسيس تيار الحكمة الاولى في ٢٤/٧/٢٠١٨ بين ان تيار الحكمة يمتلك مشروعا قادرا على تحقيق تطلعات المواطن وخدمة الناس باعتبارها شرف لا يدانيه شرف ، داعيا القوى السياسية للاسراع بتشكيل حكومة الخدمة التي تأخذ على عاتقها تحقيق مطالب المواطنين في توفير الخدمات وتحقيق التنمية الشاملة مجددا وقوف التيار مع المطالب الحقة للمتظاهرين داعيا للحفاظ على سلمية التظاهر والممتلكات العامة والخاصة.

السيد عمار الحكيم في ذكرى التأسيس الاولى قال ان تيار الحكمة تيار سياسي جديد ولد من رحم الالم العراقي والتحديات ويجدد العهد والوفاء لهذا الشعب بالثبات على النهج الهادف والذود عن حياض الوطن مهما اشتدت الخطوب، مؤكدا المضي في تحقيق مشروع الدولة العصرية العتدلة كحل لكل مشاكل العراق السياسية والاجتماعية والتنموية فضلا عن تأكيد مسار نراجع ولا نتراجع والوقوف عن المنجز وتعزيزه بنفس شبابي منبثق بعزيمة البناء وهمة تحقيق تطلعات الشعب ومراجعة الاخفاقات والعمل على معالجتها .