شارك السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني في اجتماع نواة الكتلة الأكبر  التي ستشكل الحكومة القادمة شدد على رفض المحاصصة ومحاسبة المفسدين واعتماد توصيات المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف كخارطة طريق للمرحلة القادمة، حيث ضم الاجتماع بالإضافة الى كتلة الحكمة كتل سائرون بزعامة السيد مقتدى الصدر والنصر بزعامة الدكتور حيدر العبادي والقائمة الوطنية في فندق الرشيد ببغداد الأحد ١٩/٨/٢٠١٨.

    سماحته أكد على الانفتاح على شركاء الوطن لتشكيل الكتلة الأكبر، مبينا ان هذا التحالف تحالف عابر للطائفية ويرفض المحاصصة بكل اشكالها، مشددا على العمل الجاد لبناء دولة المواطنة والعدل المساواة وتوفير حياة كريمة لجميع أبناء الشعب فضلا عن المساهمة الفاعلة لتشكيل حكومة قادرة على تقديم الخدمات والأعمار وإعادة النازحين ومحاربة الفساد والمفسدين، مؤكدا أهمية تقديم دماء جديدة من أبناء العراق ليساهموا ببنائه خلال المرحلة المقبلة، فيما شهد اللقاء تشكيل لجان مختصة للتفاوض مع باقي الكتل السياسية ولإعداد البرنامج السياسي للحكومة.