اعرب السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني عن بالغ قلقه من الاحداث المؤسفة التي تشهدها مدينة البصرة داعيا الى احتوائها بنحو عاجل محذرا من اتساع رقعتها با يضع امن واستقرار عاصمة الخير في خطر .

سماحته وفي كلمة له على مواقع التواصل الاجتماعي الاربعاء ٥/٩/٢٠١٨ . دان استخدام السلاح ضد المتظاهرين مشددا على ضرورة التمييز بين المتظاهر السلمي والمتظاهر المندس تحاشيا للوقوع في المحذور ، مطالبا بفتح تحقيق عاجل لمسببي الاحداث الاخيرة التي راح ضحيتها عدد من المتظاهرين والقوات الامنية.

سماحته حث الفعاليات الدينية والرسمية والثقافية والاكاديمية والاعلامية الى العمل على رأب الصدع الحاصل والحفاظ على اللحمة الوطنية والعمل دون انزلاق المحافظة الى متاهات لا يحمد عقباها، داعيا الحكومة الاتحادية بكامل تشكيلاتها لاغاثة ايناء المحافظة بالطرق المتاحة وبشكل عاجل فيما جدد سماحته احقية التظاهر السلمي للمطالبة بالحقوق المشروعة والخدمات مع الحفاظ على المال العام والخاص، مطالبا القوات الامنية بالحفاظ على سلامة ارواح المتظاهرين السلميين .