هنأ السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني الشعب العراقي بانتخاب هيأة رئاسة مجلس النواب، واصفا الخطوة بالمتقديمة، متوسماً خيرا بالفصل التشريعي الجديد وان يكون زاخرا بالانجاز والعمل الدؤوب لانصاف الشعب.

سماحته اكد ان انصاف الشعب يتم من خلال تمرير القوانين المعطلة بفعل المناكفات السياسية بالاضافة الى سن قوانين اخرى ذات تماس مباشر مع حياة المواطنين ، مشددا على ضرورة ان يكون مجلس النواب واحة لمراعاة المصلحة الوطنية وان لا يكون حلبة للنزاعات الفئوية وتصفية الحسابات، داعيا الى تغليب المصلحة العامة على المصالح الخاصة الضيقة حاثا الفائزين بهيأة الرئاسة بان يكونوا مع الجميع وان يعملوا على رأب الصدع داخل مجلس النواب وان يكونوا حيثما تكون مصلحة العراقيين وخدمتهم.