بارك السيد عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني ووفد تحالف الاصلاح والاعمار الذي يزور السليمانية الاثنين ١٥/١٠ بارك نجاح الانتخابات في اقليم كردستان باعتبارها جزءاً من التجربة الديمقراطية في العراق التي تزداد تعمقا وتجذيرا ، فيما هنأ خلال اللقاء الذي جمع الوفد والمكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني بانتخاب الدكتور برهم صالح رئيسا لجمهورية العراق.

سماحته بين ان تنوع العراق مصدر قوة واثراء وان المكون الكردي مكون اصيل كان وما يزال وسيبقى مشددا سماحته على الحفاظ على النظام الفيدرالي الاتحادي العراقي ضمانة لحقوق الجميع.

السيد عمار الحكيم جدد رؤيته لقوة العراق ببعضه داعيا لدعم الحكومة القادمة واستمرار الحوار وتقريب وجهات النظر بين الفرقاء السياسيين والتحلي بثقافة الالتقاء في المنتصف، فيما شهد اللقاء مناقشة تحييد العراق عن المحاور الاقليمية والدولية فمصلحة العراق ان يكون جسرا بين المتخاصمين ومساحة لتقريب وجهات النظر.